>

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا أفاد بفوز المرشحة للانتخابات العراقية ”انسام مانوئيل اسكندر” رغم وفاتها منذ شهر آب/اغسطس الماضي.

وبحسب مواقع عراقية فقد فازت لمرشحة المتوفية ب ٢٣٩٧ صوتا حيث لم يعلم جميع ناخبيها بوفاتها.

كما اكدت صفحة المتفية على الفيسبوك خبر فوزها في الانتخابات حيث تم منشور جاء فيه”: “اولا ارجو من الجميع طلب الرحمة والمغفرة للفقيدة انسام مانوئيل اسكندر.. وعلى اثرها اقتضى التنويه بعد تداول وسائل الاعلام بعض الاخبار عن فوز المرشحة او التشكيك بنزاهة الانتخابات من خلال استغلال الوضع الذي نمر به بفقدان عزيزتنا”.

واضافت الصفحة، “المرحومة كانت مرشحة مستقلة عن جميع المحافظات العراقية.. اصيبت لسوء الحظ بالكورونا وعلى اثرها دخلت المستشفى وكانت قد تجاوزت ال ٣٥ يوما بعدها انتقلت الى جوار ربها الكريم. وتابعت، “حصلت على هذه الاصوات بالرغم من عدم وجودها وذلك لان الامر يرشح الى نقطتين الاولى انه هناك من كان يعلم بأنها قد انتقلت الى رحمة الله مع ذلك تم انتخابها تخليدا لها وبإيمانهم بها وعدم رغبتهم بذهاب اصواتهم سدى

واوضحت، “اما النقطة الثانية هي عدم معرفة الاخرين بوفاتها لذلك تم انتخابها لانها صاحبة مسيرة مهنية قيمة في مجال العمل وصاحبة مسيرة تعاونية في مجال الانسانية ووقوفها جانب الشباب كان له تأثير كبير على الشباب، علما انه لم تكن لها اي دعاية انتخابية او صورة معلقة في الشارع او اعلان على الفيس بوك”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *