>

تمكّن ثنائي متزوّج من الهرب من الملاحقة القضائيّة والسفر إلى دبي بعد توقيفهما بسبب صورهما “المعادية للإسلام” على موقع انستغرام.

خبيرة التجميل وعارضة الأزياء “إلناز غولروخ” وزوجها عارض الأزياء “حامد فدائي” لاذا بالفرار من الجمهوريّة الإسلاميّة إلى دبي في شهر كانون الثاني بعد عمليّة “Spider II” التي استهدفت 170 عارضة أزياء ومصوّر وخبير تجميل ينشرون الصور من دون حجاب.

لكنّ الزوجين اللذين أفرج عنهما بموجب كفالة ظهرا في حفل توزيع جوائز داخل فندق خمس نجوم في دبي قبل ليلة من مثول زملائهم أمام النيابة العامة للإقرار بخطئهم. وكان موقع IranWire أولّ من أعلن عن عمليات الإعتقال في كانون الثاني.

وتمّ إغلاق معظم حسابات هؤلاء على موقعي “إنستغرام” و “فيسبوك. وذكرت صحيفة إيران الحكوميّة أنّ عملية سبايدر إستهدفت المواد الإباحية والإساءة للإسلام وأنهم عازمون على مواصلة العمل في هذا المجال.

وتفرض إيران على النساء بخاصةٍ في العاصمة طهران بإرتداء حجاب إلزامي فضفاض على رؤوسهنّ.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *