>

نالت الإعلامية اللبنانية ريما كركي، مقدّمة برنامج “للنشر”، إحتراماً دولياً بعدما تصدّت للشيخ السلفي هاني السباعي و رفضت كلامه المهين والعدائي مباشرةً على الهواء.

وفي التفاصيل، كانت كركي تجري مقابلة مع الشيخ المتواجد في لندن، وتُحاوره حول موضوع إنضمام المسيحيين في الشرق الأوسط إلى منظمات إسلامية كمنظمة “داعش”، إلّا أنّ الضيف قد عاد في الزمن إلى الوراء و راح يتطرّق إلى أحداث تاريخية قديمة لا تخدم الموضوع.

عندها، طلبت المذيعة من ضيفها أن يكتفي بالتكلّم عن ما يحصل حالياً لأنّ الوقت يداهمهما، فما كان من الشيخ إلّا أن غضب لمقاطعة المذيعة له مشيراً إلى أنّه سيجيب عن السؤال كما يحلو له لخدمة فكرته.

وهنا، عادت المذيعة لتهدّئ الأوضاع و تتمنّى لو يحافظ ضيفها على هدوئه مشيرةً إلى أنّ الوقت يداهمها، الأمر الذي أثار غضب الشيخ أكثر فأكثر وقال: “أنا إتفقت مع الأستاذ إبراهيم حربي ألا تقاطعين، إنتِ كنت تبينين لنفسك أنّك مميّزة!”

وردّت ريما على كلامه الهجومي هذا برُقي مؤكّدةً أنّها سيّدة الإستديو وسيّدة الكلام وهي قد أشارت إلى مسألة الوقت لتسهّل له عملية الإجابة، فإذا توسّع حضرته في كلامه لن يبقى له الوقت الكافي لباقي الأسئلة.

وإستنكر الضيف كلام المذيعة و”المحاضرة” التي أجرتها، وقال لها “اسكتي حتى أستطيع أن أتكلّم!” ما صدم المذيعة وسألته: “أول شي كيف شيخ محترم مثلك يقول إسكتي لمذيعة؟” وطلبت من طاقم العمل قطع البث لأنّها لا ترغب إستكمال الموضوع.

وهنا راح الشيخ يهاجمها ويقول أنّه لا يتشرّف بإجراء مقابلة معها، فقُطع البث وأكّدت كركي أنّها تفرض الإحترام المتبادل وإلّا لن تستكمل الحوار.

وفور إنتهاء الحلقة، إشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي بالتعليقات الداعمة والمؤيّدة لموقف المذيعة التي لم تقبل إهانة الشيخ لها فقط لمجرّد أنّها أنثى.

كذلك، تفاعلت أهم الصحف اللبنانية كما العالمية مع هذا الخبر أمثال “The Gardian” و “The Daily Dot” و “El Periodico” وأعربوا عن إعجابهم بموقف المذيعة اللبنانية التي تتمتّع بشخصية قوية ولا ترضخ لأيّ إهانة من أيّ كان.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *