>

كشفت الإعلامية ” ريهام سعيد ” ضمن حلقة برنامجها ” صبايا الخير ” يوم أمس الأربعاء عن معاناتها من مرض بأنفها يشبه ما تعاني منه الفنانة ” حورية فرغلي ” .

وأشارت ريهام سعيد إلى أنه كان من المفترض أن تجري نفس العملية التي تجريها حورية فرغلي بالوقت الحالي إلا إنها نجحت في علاج المشكلة بإجراء عملية استئصال غضاريف من الأذن ووضعها في أنفها بديلا عن استئصال تلك الغضاريف من القفص الصدري .

فقالت : ” حورية دلوقتي بجد تستحق الدعاء .. أنا المفروض إني أعمل العملية دي كان عندي نفس المرض بتاع حورية الفرق بيني بينها إن أنا الدكتور قالي لازم تشيلي مناخيرك تقعدي 6 شهور من غير مناخير يا إما هنفضي ودانك ونحط غضاريف ونشوف هتثبت ولا لأ .. الفرق إن ربنا سترها معايا وثبتت الغضاريف اللي اتاخدت من وداني ” .

وتابعت ريهام سعيد موجهة حديثها إلى من يتعرض لها بالتنمر والسخرية من شكلها والحديث عن خضوعها لعمليات التجميل حيث أكدت على إنها لم تخضع لأي عملية تجميل منذ حوالي 3 أو 4 سنوات .. وأن التغيير في شكلها يرجع إلى ما حدث في أنفها .

وأضافت : ” أنا مقدرش أصلي وأنا ساجدة مناخيري ممكن تقع .. عملية حورية فرغلي مبيعملهاش غير دكتور واحد في أمريكا وتكاليفها عالية جدا وفي نفس الوقت دكتور حسام فودة لما نصحني زي ما نصح حورية قالي إنها عملية صعبة جدا جدا ” .

واستكملت : ” هي مش مسألة تجميل بس على فكرة هي مسألة عيشة .. النفس أنا مبعرفش اتنفس .. عندي خرم أكبر من خرم مناخيري معووجة والموضوع صعب في التنفس وممكن في أي وقت تقع لإنه مش ممسوك ومش ثابت ” .

وطالبت ريهام سعيد من الجمهور في نهاية حديثها الدعاء بصدق ومن القلب لحورية فرغلي .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *