>

رد الداعية المصري مبروك عطية على سؤال ورده من سيدة تشكو تصرفات زوجها ورغباته غير المفهومة بتصويرها في غرفة النوم.

وقالت السيدة في سؤال كما رواه مبروك عطية: «زوجي بيصورني في غرفة النوم ويقول لي متخافيش محدش بيشوف الفيديوهات دي غيرنا»؛ لينصح الزوجة بعدم موافقتها على ذلك الأمر.

وأجاب مبروك عطية، على السائلة في فيديو نشره على حسابه على اليوتيوب قائلًا: «لماذا يشاهد الزوج الصورة ومعه الحقيقة والأصل»، مطالبًا الزوجة بضرورة الحديث مع زوجها في عدم موافقتها على هذا الفعل، وكذلك توجيه السؤال لزوجها: «تصورني ليه وانا معاك بنفسي؟».

وأوضح الداعية الإسلامي، أنّ هذا الزوج ليس محل ثقة ومن الوراد أن يفقد الزوج الموبايل لأي سبب ما، والصور والفيديوهات على الموبايل ووقتها ستصبح مادة متداولة عبر الهواتف. واضاف: «التليفون لو فقد الفيديوهات والصور هتلف على 8 مليار شخص في دقيقة»،

وأوضح أنّ هذا النوع من الأزواج لا يجب معاشرته والعيش معهم. وأشار الداعية الإسلامي مبروك عطية، إلى أنّ هذا السؤال لو كان ورد إلى أبو حنيفة كان مات من القهر، لافتًا إلى أنّ النبي محمد عليه الصلاة والسلام، قال فيما معنى حديث: إن من الكبائر أن يحكي الشخص على ما يحدث بينه وبين زوجته، والنبي نهى عن قيام الزوجة بوصف صديقتها لزوجها كأنه يراها، وهذا ما ورد في حديث البخاري.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. يا شيخ القضية تجاوزت مسألة الموبايل سيضيع و سوف يتفرج من وجده على محتواه، يا شيخ انصح المرأة ان لا تسمح لزوجها ان يصور العلاقات الحميمية بينها و بينه، لأن هناك أزواج يبيعون الفيلم لمواقع إباحية مقابل المال !!
    ليس كل الرجال لهم غيرة على شرفهم، هناك من مستعد يبيعه في اول مزاد يصادفه في طريقه !

  2. ويصور سيقان زوجته ومن غير هدوم لماذا ؟؟ هههههههههههههههههه
    هو النت ناقص سيقان ؟؟
    الان حتى لو ننزل دعاء او سورة قرآنية يطلع معاها سيقان ومتشلحات بالهبل ههههههههههههههه الدنيا خربت خلاص ، وحتى امام الحرم المكي صار متشخلع على وحدة ونص . ههههههههههههه اخر الزمان

  3. وهي ليش ساكتة عليه كل هالوقت ؟؟
    المفروض رفضت من اول مرة ولو اجبرها
    تاخذ التلفون وتكسره ولازم اهلها يعرفوا
    اصلا هذا ذكر مش رجل ما يستاهل يكون
    عنده زوجه لان ما عنده شرف .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *