>

نشرت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية حادثة مروعة بقيام سائح بريطاني يدعى ” ديف ميتشيل ” البالغ من العمر 46 عاما بإلقاء زوجته من شرفة الطابق السابع في مجمع سكني في منطقة رايونغ شرقي تايلاند .

وذلك بسبب استياءه الشديد من العزل المفروض وإجراءات الوقاية بسبب فيروس كورونا المستجد وجدال نشب بينهما .

وتدخلت العناية الإلهية لإنقاذ الزوجة حيث إنها لم تسقط لمسافة 7 طوابق بل سقطت بمستوى طابقين قبل أن تهبط على سطح بارز من مبنى مقابل مما أنقذ حياتها .

ووصل رجال الإسعاف بسرعة كبيرة لمعالجة المرأة المصابة .. فيما أمضت عناصر الشرطة التايلاندية أكثر من ساعتين وهم يحاولون إقناع الرجل البريطاني بالخروج بعد أن تحصن داخل الشقة .

حتى تمكنت من اقتحام الشقة والقبض عليه بمساعدة الجيران أيضا .

وأعلنت السلطات التايلاندية عن أن الزوجة المصابة بقيت فى المستشفى بعد إصابتها بكسر فى الفخذ وخلع في الذراع على إثر السقطة .

أما الزوج فقد أرجع السبب فيما قام به إلى أنه كان يعاني من قلق حاد بسبب إلغاء جميع الرحلات من تايلاند إلى بريطانيا وعدم مقدرته على العودة لوطنه بسبب تشديدات السفر منذ تفشي فيروس كورونا .



شارك برأيك

تعليقان

  1. من حقه ههههههههههههههه
    بريطاني ومحجوز في تايلند هههههههههههههههه والمصيبة زوجته تايلندية ، يعني من النوع الي ما يسكت وعيونها فلاش تبع الكاميرا هههههههههههههه سريعات الومض لا يمكن قرأتهما هههههههههههههههه والإنكليز معروف عنهم البرود وقلة الكلام وقراءة العيون بنظرات خاطفة من تحت لتحت ههههههههههههههههههه خبثاء بالفطرة ههههههههههههههههههههه اقصد طيبين ههههههههههههههههههه يخيبك ما لقيت الا تايلند تبقى فيها في زمن المكرونا ؟؟

  2. يا الهي..
    كان يجب على بريطانيا كغيرها من الدول الإكمال في استقدام البريطانيين من الخارج.
    وكل الحكومات ما قدرت تتحمل تكاليف التكت حتى ما تتعرض للانتقادات من الشغب في الداخل بسبب الأزمة وقلة المال وو
    بس عنجد في ناس مش قادرة تدفع سعر التكت اهل زوجي ١٠ الاف $ اميركي وراح عليهم الف (وقت جربوا يرجعوا بتغيير التكت الأصلي )..في اخرين بقوا في لبنان معهم عيلة ما فيهم يدفعوا لأربعة أشخاص او خمسة !!!!
    وهيدا البريطاني ممكن يكون بدو سيجارة او مشروب او مخدرات حتى !! او مرته عم تنق وتنق وتنق ..ويكون عنده مشكلات نفسية لا تظهر الا في حالات الحجز داخلياً …وايضاً لنكون منصفين العنف المنزلي زاد نسبة كبيرة بسبب الحجر ..من اول ترخي الإجراءات في بعض الولايات هنا (بالأماكن زيارة صديق او قريب ،،الخروج في نزهة أفراد البيت الواحد ووو)وذلك لمساندة من يعاني نفسياً من الأزمة والتخفيف من العنف الذي يحصل بين الشريكين ..
    باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *