>

كشفت وسائل إعلام روسية عن سرقة الطائرة المصممة للرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين لاستخدامها في حال وقوع ” حرب نووية ” على يد لصوص مجهولين .

حيث تمكنوا من سرقة 39 قطعة من المعدات بالطائرة بعد فتحهم لباب الشحن والتي كانت تتواجد في مدينة تاغانروغ جنوب غربي روسيا على بحر آزوف لخضوعها للصيانة .

واحتوت تلك المعدات التي كانت تزن عدة كيلوجرامات على معادن ثمينة بما في ذلك الذهب والبلاتين .

فيما أكد ناطق بإسم وزارة الداخلية الروسية على أن التحقيق جار في الحادث وأن المحققون حصلوا على بصمات أصابع وأحذية من داخل الطائرة على أمل تعقب اللصوص المتورطين في الجريمة .

يذكر أن تلك الطائرة نادرة وهي تابعة لقوات الفضاء الروسية ولا يوجد بها أية نوافذ وهي واحدة من 4 طائرات مصممة لتكون بمثابة مقر للكرملين في الجو في حالة وقوع هجوم نووي على روسيا .

ومن داخل الطائرة سيكون بوتين قادرا على حكم روسيا وإصدار الأوامر لجيشه بموقع القيادة المحمولة جوا في حالة نشوب حرب واسعة النطاق وهذا يشمل القدرة على إصدار الأمر بضربة نووية .



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *