>

أطلق سياسي مكسيكي مسابقة فريدة من نوعها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، تهدف إلى البحث عن شبيه له قادر على حضور الاجتماعات والمناسبات الرسمية بالنيابة عنه عندما يكون منشغلاً بأعمال أخرى.
وبحسب صحيفة دايلي ميرور البريطانية، دخل حتى الآن 4 أشخاص في مسابقة السيد ريناتو ترونكو غوميز، التي يقدم فيها للفائز جائزة مالية قدرها 2700 دولاراً.
ووعد غوميز وهو نائب مستقل عن ولاية فيراكروز شرقي المكسيك، بتقديم التدريب المناسب للمتسابق الناجح على كيفية التحدث والتصرف مثله.
إلا أن غوميز في الوقت نفسه أكد أن بعض النشاطات الخاصة التي تتعلق بالعناية بزوجته وأبنائه أو حضور الاجتماعات البرلمانية ممنوعة منعاً باتاً على الشبيه المحتمل.
وعن شروط المسابقة قال غوميز: “لن يتمكن شبيهي من حضور الاجتماعات الرسمية في البرلمان، لأن التصويت يفرض على الأعضاء استخدام بصمة اليد، ولست على استعداد أن أقطع إصبعي لأعطيه للشبيه ليصوت به”.
وأضاف غوميز: “سيتم توقع الاتفاق مع الشبيه يحظر عليه الاقتراب من زوجتي أو التصرف كأب لأبنائي أو العيش في منزلي”.
وفي الوقت الذي يعتقد فيه مراقبون أن السيد غوميز يريد من خلال هذه المسابقة جذب الانتباه إلى مسيرته السياسية، يؤكد النائب البرلماني أن وجود شبيه له سيساعد على تقديم خدمات أفضل للناخبين.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *