>

تعرضت سيدة مسنة مصرية تدعى ” عيوشة ” تقيم في قرية العنانية بمحافظة دمياط للضرب المبرح على يد إبنها حتى تمكن مجموعة من أهالي القرية من إنقاذها بعد أن هرعوا إلى منزلها .

وقالت السيدة المسنة أن إبنها وهو في الثلاثينات من عمره انهال عليها بالضرب في محاولة منه لطردها من الشقة التي تعيش بها ليقيم فيها هو وزوجته وأولاده .

وأشارت الأم إلى أن إبنها كان يعيش في شقة مجاورة وبسبب ظروفه المالية الصعبة وغضب زوجته منه لعدم قدرته على الإنفاق عليها وعلى الأولاد قرر إخلاء شقته لتأجيرها والحصول على الإيجار .. على أن يقيم في شقتها ويجبرها على الإقامة مع إحدى قريباتها .

وأضافت إنه دائما ما كان يتعرض لها بالضرب بسبب حاجته إلى المال .

الغريب في الأمر إنه بعد أن جاءت الشرطة وألقت القبض على إبنها توسلت الأم لهم بألا يتعرضوا له بالإهانة أو الضرب .. مؤكدة أنها لا ترغب في تدمير وضياع مستقبله وكل ما تطلبه هو أن يوقف إهاناته وضربه الدائم لها .



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. أحقر الرجال من يتوضأ بدموع أمه ليصلي في محراب زوجته !

    رغم ضربه لها حن قلبها على هذا العاق و رفضت أن يسجن فسامحت و تنازلت، ما أعظم الأم لا قلب بعد قلبها يحن و يشفق ويعطف، ،
    فلا أحد يحن عليك بعد أمك سوى الله الذي هو احن عليك من قلب أمك

    صباح الخير محايدة مغتربة، كيف احوالك؟

  2. ما لقيت كلام أقوله سوى حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولاقوةإلابالله العلي العظيم
    والله العظيم ماني قادرة أحبس دموعي من هول المصيبة ..شلت إيده للي تمدت على أمه
    والله العظيم تمنيت أجيبهاعندي في البيت وأكون خادمةلهاوأكون سعيدة في خدمتها

  3. يبقى الرجل طفلا حتى تموت أمه فيشيب فجأه .
    هذا العاق خسر اخرته

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *