>

انتشر مؤخرًا على موقع التواصل الاجتماعى صورة للرئيس الأمريكى الأسبق “بيل كلينتون” مع إحدى السيدات، أثارت سخرية الكثيرين نظرًا لأنها تمثل طباع الرئيس التى كادت تتسبب فى طرده من البيت الأبيض فى تسعينات القرن الماضى.

فيما كانت المعجبة السمراء تركز على عدسة الكاميرا لالتقاط سيلفى مع الرئيس الأسبق، إلا أن كلينتون كان تركيزه منصبًا على مكان آخر وهو صدر المرأة المكشوف، الأمر الذى علقت عليه ديلى ميل البريطانية قائلة إن الرئيس كان يبدى إعجابه بالجميلة السمراء.

كانت “أرييل أفدالى”، إسرائيلية الأصل، نشرت تلك الصورة على صفحتها الشخصية بفيسبوك فى ديسمبر الماضى، وقد التقطت فى لوس أنجلوس لتكشف أن الرئيس الأسبق لم يتخل عن عاداته القديمة.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *