>

فوجئ الشاب المصري العشريني ويدعى أحمد باستغاثة شقيقته من الشخص الذى تطاول عليها بالكلمات الخادشة أثناء تواجدها بمحيط مسكنها فسارع للدفاع عنها، واشتبك مع المتحرش، وفق ما اشارت صحيفة “اليوم السابع” المصرية.
واوضحت الصحيفة انه وعقب تجمع الجيران وسكان المنطقة، تم فض المشاجرة بينهما إلا أن الشاب المتحرش قرر الانتقام من أحمد فتوجه إلى مركز الشرطة ووجه له ولوالده وشقيقه اتهاماً بالاعتداء عليه بالضرب ثم أكمل خططته الانتقامية، فاستعان بما يقرب من 12 شخصا وحملوا الأسلحة البيضاء وتوجهوا إلى مسكن أحمد حيث اقتحموا المنزل وبدأوا فى الاعتداء عليه وعلى أفراد أسرته، ولم تمضِ لحظات حتى سقط أحمد أرضا غارقا فى دمائه بعد اصابته بكسر بالجمجمة وارتجاج بالمخ.
وقد سارع المتهم وأنصاره للهرب من المكان، بينما حاول أفراد أسرة “أحمد” إنقاذ حياته، فنقلوه إلى مستشفى قصر العيني ليتم حجزه بغرفة العناية المركزة لسوء حالته الصحية، لكنه فارق الحياة بعد تدهور حالته الصحية.
الى ذلك اشار مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة الى ان ضباط مباحث مركز شرطة كرداسة تلقوا بلاغًا يفيد نشوب مشاجرة بين عدد من الأشخاص، وتبادل الطرفان الاتهامات بالاعتداء قبل وفاة أحمد، وعقب اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه طرفى المشاجرة، قرروا التصالح، حيث تم إخلاء سبيل الطرفين عقب القبض على المتهمين.
وأضاف المصدر، أن مباحث مركز شرطة كرداسة، تلقت إخطارًا عقب ذلك من مستشفى قصر العينى بوفاة الشاب “أحمد ربيع” متأثرًا بالإصابة التى لحقت به، فتم تحرير محضر جديد بالواقعة، وإخطار مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، وإخطار النيابة للتحقيق.

أحمد-المجنى عليه
أحمد-المجنى عليه

جنازة شعبية للمجنى عليه
جنازة شعبية للمجنى عليه



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *