صورة سيلفي انتشرت كالنار في الهشيم بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، لشاب التقطها من داخل موقع حادث جرار محطة مصر، الذي وقع صباح الأربعاء، وأسفر عن عشرات القتلى والمصابين.

الصورة أثارت استفزاز النشطاء، لأنها جاءت في وقت سقوط ضحايا ومصابين جراء الحادث الرهيب، الذي هز قلوب المصريين، واعتبروا أن ما فعله هذا الشاب يعد استهانة أو شماتة في الموتى والمتضررين.

 

 

وفي أول تصريح لصاحب السيلفي المثير أمام الجرار، أكد الشاب ياسر لموقع “إرم نيوز“ أن سبب التقاطه لهذه الصورة يرجع لطمأنة والده عليه فقط، وأنه لم يلتقطها لشماتة أو فرح بالحادث الأليم.

وأوضح أن والدته تعرضت لحالة إعياء شديدة بسبب ردود الأفعال التي صاحبت هذه الصورة، التي أكد أنه التقطها بشكل تلقائي وعن حسن نية فقط.

من جانبه، دافع والد الشاب عن ابنه، قائلًا إن صاحب السيلفي ساعد في عمليات إنقاذ وحمل الجرحى، مؤكدًا رواية نجله عن الصورة الملتقطة في موقع الحادث لطمأنته والده.

شارك برأيك

تعليقان

  1. مسكين هو صور الصورة حتى يطمأن امه انه ما احترق , ولم ينشرها على السوشيل ميديا , لكن المصور الي صوره وهو ياخذ سلفي نشرها واتهمه انه قليل ادب واثار الراي العام عليه ومو بعيد يكون المصور اخوانجي مثل ما قال ابوه, الله اعلم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.