>

كشفت “​أماندا​” (46 عاماً)، التي إدعت أنها تزوجت من شبح القرصان “​سبارو​” الذي توفي في معركة مع القراصنة الأعداء قبل 300 عام، بأنها إنفصلت عن زوجها الشبح بالرغم من أن زواجهما لم يمضِ عليه سوى 11 شهرا فقط.

وقالت “أماندا” إنها سئمت من الرجال الحقيقيين ووجدت الحب في ​شبح القراصنة​ الذي يعود إلى القرن الثامن عشر، وكانت أقامت حفل زفافها على متن قارب قبالة الساحل الأيرلندي المياه الدولية، وعقدت قرانها من الشبح على يد كاهن.

وظهرت “أماندا” في حفل الزفاف وهي تحمل راية طبع عليها جمجمة وعظمتين متقاطعتين كرمز لزوجها الشبح، ووضعت دبلة الزواج الخاصة بزوجها في شمعة كانت تمثله بحفل الزفاف.

لكن “أماندا” أشارت الى أن الوقت حان ليعلم الجميع بأن زواجها قد انتهى، بالرغم من أن علاقتهم الزوجية كانت ناجحة وبأنها ستشرح كل شيء في الوقت المناسب، وستكون حذرة حينما تتبحر في الروحانية مرة أخرى، فهذا شيء لا يمكن العبث به.

وكانت “أماندا” قد أعلنت عام 2014 بأنها التقت بحبيبها الشبح، وأنها تراه بجوارها على السرير وبأن علاقتهما بالتطور، حتى عرضت عليه الزواج. وأشارت إلى أنها دفعت 6000 دولار أمريكي لباقي القراصنة، حتى تتمكن من تغيير لقبها ليصبح “أماندا سبارو”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *