>

تمكن مغامر أميركي يدعى فيكتور فيسكوف من الغوص إلى أعمق بقعة على سطح الكوكب معروفة باسم “تشالنجر ديب” في أعماق المحيط الهادي، ولكنه وجد مفاجأة في انتظاره هناك.

وقد وثق المليونير الأميركي عدداً من الكائنات البحرية الحية، والتي قد يكون من بينها كائن جديد، بالإضافة إلى كيس بلاستيكي وغلاف لقطعة حلوى! ولو ثبتت صحة هذا الزعم، ستكون هذه ثالث مرة يتم فيها توثيق وجود كيس بلاستيكي في أعمق بقعة على سطح ​الأرض​.

بالإشارة إلى ان دراسة تحليلية للعديد من الصور ومقاطع الفيديو التي التقطت لتلك البقعة على مدى العقود الثلاثة الماضية أوضحت وجود كميات كبيرة من البلاستيك، وخاصة البلاستيك المستخدم لمرة واحدة، وهذا يدل أن نسبة التلوث البلاستيكي في “خندق ماريانا” تزيد عن بعض أكثر الأنهار تلوثاً في الصين.


كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *