>

ألقت الشرطة في العاصمة الهندية، نيودلهي، القبض على رجل بتهمة حبس أخته لمدة عامين وتعذيبها بصورة وحشية.
واقتحمت الشرطة ومسؤولون من لجنة دلهي للنساء منزله وأنقذوا المرأة.
وقالت مصادر مسؤولة إن المرأة التي لم تُحدَّد هويتها بعد، كانت في حالة مزرية، إذ وجدت شديدة الهزال وتتضور جوعا، لدرجة أنها لم تستطع المشي أو التحدث أو حتى تمييز الأشخاص.
وقالت رئيسة لجنة دلهي للنساء، سواتي ماليوال، إن المرأة “تبلغ من العمر 50 عاما لكنها تبدو وكأنها في التسعين من عمرها”.
وأضافت “عندما أنقذناها وأخرجناها عبر الشرفة، كانت مستلقية وغارقة في فضلاتها، ويبدو أنها لشدة تجويعها باتت غير قادرة على العناية بنفسها أو قضاء احتياجاتها الأساسية”.
وقد تحركت لجنة دلهي للنساء بغية إنقاذ المرأة بعد أن اشتكى أحد الجيران وأخبرهم بسوء حالتها.
وقالت سواتي إنها رافقت شخصيا فريق التحقيق إلى منزل المرأة، لكن أخاها وزوجته لم يسمحا لهم بالدخول.
وقال نائب مفوض شرطة العاصمة، راجنيش غوبتا، لبي بي سي إن “الشرطة قفزت إلى الشرفة عبر المنزل المجاور ووجدت المرأة في حالة سيئة للغاية”.
واعتقلت الشرطة بعد ذلك الرجل بتهمة التعذيب، كما اعتقلوا زوجته بتهمة الاشتراك في الجريمة.
وتقول الشرطة إنها فتحت تحقيقا لمعرفة الأسباب التي دفعت الزوجين لتعذيب المرأة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *