>

أثار ظهور حرير حسين كامل، حفيدة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، عبر تطبيق “تيك توك” وهي تمارس التمارين الرياضية في “الجيم”، الكثير من ردود الأفعال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرين أن ظهورها في ذلك المكان أمر لم يعتادوا على مشاهدته.

وتباينت تعليقات رواد التطبيق، الذين تداولوا الكثير من الصور ومقاطع الفيديو لحرير؛ إذ قال أحدهم: “قسمًا بالله أستحي أنظر لها بشهوة، لأنها حفيدة صدام، وخوالها قصي وعدي، يا ريت لو نكون لو ربع رجالها، وليه ما نكون حنا رجالها”، ليبدأ الجدل حول ذلك التعليق على موقع تويتر؛ إذ انقسم المغردون بين مؤيدٍ ومعارض.

وجاء في تعليق أحد الحسابات على الأمر قوله: “يبدو أن كونك حفيدة لشخص مثل “صدام حسين” سيحميك من التحرش وفقًا لمُستخدمي “تيك توك””، فيما أضاف حسابٌ آخر: “استحى ينظر لها بشهوه لأنها حفيده صدام بس ما استحى من ربه”، وتابع آخر: “استحى ينظر لها لأنها حفيدة صدام، يعني الباقين عادي ولا كيف ما فهمت”، وقال آخر: “الحين تبريرهم بدل “مو متسترة-مو متنقبة-مو لابسة عباية” بيصير “مو حفيدة صدام”.

وبالعودة إلى بعض التعليقات الموجودة، فقد أشار بعضهم إلى أنَّ مقاطع الفيديو تلك تعود لممثلة هندية يتابعها عبر حسابها على إنستغرام 11 مليون شخص؛ إذ جاء في تعليق إحداهن: “حقين التيك توك شادين حيلهم تصاميم لذي على اساس انها حفيدة صدام طلعت ممثلة هندية ياكثر الهبد”.

حقين التيك توك شادين حيلهم تصاميم لذي على اساس انها حفيده صدام طلعت ممثله هنديه ياكثر الهبد pic.twitter.com/C2hfqaRtRF— ً (@Runninu) March 4, 2021

وأضافت أخرى: “بغض النظر أنها هندية و مو حفيدة صدام حسين عادي عنده يناظر بنات الناس بالنظرة القذرة هذي وحفيدة صدام حسين لا ؟؟؟ معتل قسم بالله”.

بغض النظر أنها هندية و مو حفيده صدام حسين عادي عنده يناظر بنات الناس بالنظرة القذرة هذي وحفيدة صدام حسين لا ؟؟؟ معتل قسم بالله https://t.co/C1YboCTo4s— خلود (@iiii_kh) March 3, 2021

فيما تداول آخرون مقاطع فيديو لها من حسابها عبر “تيك توك”.

يُذكر أن حرير هي حفيدة الرئيس العراقي صدام حسين ووالدتها رغد صدام حسين، وُلدت حرير في الـ 19 من تموز/يوليو عام 1986، وسمّاها جدّها صدام بهذا الاسم بعد أن فتح صفحة من المصحف وبدأ بالقراءة فوجد كلمة حرير مناسبة للتسمية، ولها حساب عبر إنستغرام يتابعها عليه 132 ألف شخص، وعادة ما تنشر صورها عليه.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. على اساس ان الملعون المقبور صدام كان مؤمن وطول النهار متوضي وبيده قران ومتبع تشريعات القران وضليع في تفسير اياته ليستخرج اسماء الملعونين بزرته من القران العظيم فحاشى للقران ان يلمسه حيوان كلب مثل صدام والملعون عمره مالمس القران لانه ابليس ووسخ واصلا الاسلام والقران متبري من هذا المجرم السافل الملطخه ايديه بدم العراقيين نعلة الله على الملعون صدام وعلى ابوه وعلى وضحه ام الرجاجيل والملاعين بزرته اما بالنسبه لايتام السفاح فلن يسترجوا ان يخطوا عتبة دارهم من غير ان يتخفوا لانهم ورثوا الخوف والجبن من ابو حفره ولان ملايين العراقيين المجروحين من صدام ابو حفره يتربصون لهذه العائلة القذره المجرمه لينتقموا منهم اما الذين يستحوا ان ينظروا ويتحرشوا بعاهات ومجرمات خلفة صدام ويقولوا انهم لا يستطيعوا معاكستهن وبالمقابل يستطيعوا ان يعاكسوا بنات اخريات فنحن العراقيون الكارهون لابو حفره الملعون صدام نقول لهؤلاء نحن نحتقركم وانتم اعداء للشعب العراقي المتضرر من المجرم ولا نعتبركم من صنف الرجال لان الرجل الحر صاحب النخوه والمروءه لا يتحرش ببنات الناس سواء كانوا تبع صدام ولا غير صدام وان لا يكيل شرف بنات الناس بمكيالين بل بالعكس انتم لا تصنفوا حتى من البهائم وتبيحوا لانفسكم في التحرش بشرف كافة البنات ماعدا ايتام صدام الذي لا شرف له لمجرد انكم تؤيدون المجرم الملعون السفاح ابو حفره المشعول صدام فأنتم جبناء واخلاقكم لا تختلف عن اخلاق الذين تناصرونهم وتقديسكم لهذه العائله المجرمه واحترامكم لذكرى سفاح ومجرم واستمراركم جبر خاطر لحيوان اهدر هو واولاده الملاعين شرف الكثير من البنات العراقيات الشريفات العفيفات لا يدل الا على انكم من حثالة وايتام ومقاطيع صدام الجبان وكنتم من المستفيدين من اجرام صدام بل شاركتم بكل الجرائم التي ارتكبها المجرم ابو حفره وبعدما وقع الجرذ في الحفره هربتم خوفا من الشعب العراقي لان انتم وامثالكم من صنع الصنم وسجد له الله ينتقم من صدام ومن عائلة صدام وكل نسل ابو حفره المخنث الى يوم الدين

  2. هذه العائله المجرمه ليس لهم علاقه بشئ اسمه رياضه ومن دواعي المهزله والذي ييستدعي الى كثير من الضحك ماذكر وان احدا من عائلة المجرم ابو حفره يمارس الرياضه لان هذه العائله هم اساسا من قهر ومارس ابشع انواع الدكتاتوريه على الرياضيين العراقيين وهم من احبط معنوياتهم ومن جرائم هذه العائله المجرمه وتحديدا عدي ملعون الصفحه بحق مااقترفه بحق المنتخب العراقي انه كان في كل مره يخسر المنتخب العراقي في مباراة كرة القدم كان الملعون يعاقب كل المنتخب والمدرب والاحتياطيين بحلاقة شعرهم على الصفر وفلقه اربعين مره اي ضرب في اقدامهم مع سجن سبعة ايام وحرمان من الراتب وهذه نادره حقيقيه ومعروفه عند جميع العراقيين وليس تبلي او طرفه

  3. عندما كانت العراق تحت احتلال ابو حفره كان هو المسؤول والمتصرف الوحيد في اموال العراق وليس يحق لاي فرد من العراقيين حتى وان كان من ضمن السلطه ومن اعوان وزبانية صدام ان يسأل او يحاول ان يعرف اين تصرف وتذهب اموال العراق وهذا يعني ان ابو حفره كان الحرامي الوحيد في العراق وكان يتصرف بأموال العراق على رغبته وحسب مزاجه المريض ومن احدى رغباته ولانه كان يعاني من جنون العظمه ولانه كان يحب الظهور على انه قائد الامه امام الشعب العربي وانه بطل لذا كان يصرف ويدفع ببزغ الى الصحفيين والاعلاميين العرب وكذلك بعض من مؤلفي الكتب المستفيدين والمغمورين ليكبر نفسه واسمه وصورته امام الشعوب العربيه فكان سخي معهم ويدفع اموال ليشتري الاقلام العربيه وكثير من كانوا مستعدين بيع ضمائرهم وكان مقابل ذلك ان يكتبوا عنه وعن بطولاته المزيفه كذبا وبهتانا ويطبلوا له في بلدانهم وبين شعوبهم دون مراعاة لمعانات الشعب العراقي المسجون تحت احتلال صدام ولذا كانوا ومازال كثير من اخواننا العرب متأثرين بشخصية صدام المزيفه والسبب هؤلاء المطبلين له والذين باعوا ضمائرهم من اجل حفنة فلوس كان يقذفها عليهم ابو حفره الملعون ليكتبوا كتب ومقالات في الدول العربيه عن امجاد وبطولات ابو حفره المزيفه والشئ الذي كان يستفز العراقي عندما كان يسافر الى احدى الدول العربيه ويعرفوا انه عراقي تعليقاتهم فكان اول تعليق يتلقاه العراقي من هذه الشعوب ها صدام اهلا وسهلا انت من بلد صدام البطل ويرفعوا اشارة النصر بأصابعهم مع الهز بالرغم من ان هذا العراقي معارض لان في فترة حكم صدام العراقيين المقيمين في العراق كانوا ممنوعين من السفر فكان العراقي يستاء كثيرا من هذا الكلام ويتنرفز لانه يشعر بأن اخواننا العرب محوا وجود العراق من الخارطه وربطوا كل عراقي بشخص صدام الحقير الدموي وان كل العراقيين لا وجود لهم ولا احد يعرفهم لولا صدام وان صدام هو العراق وهو يمثل العراق وانه القائد المغوار ومنقذ ومهني العراقيين بعيشتهم فهذه كانت احدى مأساة العراقيين ان صدام كان يحاول ان يلغي وجودهم ويرفع اسمه وشخصيته القذره النرجسيه الدمويه ويوهم الشعوب العربيه ان العراقيين يحبوه وميتين في دباديبه والمصيبه الكبرى ان اخواننا العرب كانوا ولا يزال بعض منهم مخدوع ومتوهم ومصدقين هذه الكذبه لما لاء وسنين صدام يصرف على تحسين صورته وتكبير اسمه وبناء هرم مزيف لنفسه ولذا نحتاج ايضا الى سنين لمحو هذه الصوره المتصلطه وهذا الهرم المسوس والاسم العفن الحقير وتبديله بأبو حفره المقبور ومحي رعونة وعنترية صدام الى الابد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *