>

أصيب سكان منطقة “تايمز سكوير” بالهلع والخوف الشديد، بسبب اعتقادهم أن هجوما ثالثا قد وقع، بعد الحوادث التي حصلت الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة، أدّى الى مقتل أكثر من 30 شخصا في مدينتين.

وظن سكان المنطقة المكتظة بالسياح أن هجوما مسلحا قد وقع بسبب صوت محرك ​دراجة نارية​ في الشارع الذي بدا كصوت طلقات نارية بحسب ما ذكرته شبكة “سي إن إن” الإخبارية.
وتجدر الإشارة الى أن الولايات المتحدة الأميركية شهدت حادثي إطلاق نار في أقل من 24 ساعة، الأول في تكساس والثاني في أوهايو.

وتواصل السلطات الفيدرالية وسلطات الولاية المتحدة الأميركية التحقيق في حادث إطلاق النار الذي حصل في مركز تجاري في تكساس، أدى الى مقتل 20 قتيلا وأكثر من 20 مصابا.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *