>

هاجمت المتحدثة باسم ميلانيا ترامب التقارير الصحافية التي تحدثت عن أن ميلانيا ترامب تنفق مبلغاً خيالياً خلال 6 ساعات نظير حجز ليلة في فندق بالقاهرة، بتكلفة تزيد على 95 ألف دولار.
وقالت ستيفاني غريشام عبر صفحتها بموقع تويتر إن ميلانيا التي زارت مصر لمدة 6 ساعات فقط ولم تبِت في الفندق.
وكتبت غريشام في تدوينتها: “مع الأسف، لقد وقع الضرر بسبب التقارير الزائفة، السيدة الأولى لم تقضِ الليلة في القاهرة”، وأضافت: هذا نموذج للصحافة غير المسؤولة.. كان يجب على أحدهم أن يراجع المعلومات معي”.

في إشارة منها لما نشره موقع كوارتز، وهو أول من كشف عن فاتورة السيدة الأولى في فندق سميراميس إنتركونتننتال بالقاهرة.
لكن تصريحاتها أشعلت عاصفة من السخرية والانتقادات، إذ إن الجدل قد أثير في الأصل بشأن التكلفة الباهظة مقابل ليلة واحدة فقط في الفندق وليس في المدة. لكن غريشام وضعت ميلانيا في موقف أكثر إحراجاً حين أشارت إلى المدة التي مكثتها زوجة الرئيس الأميركي في مصر وهي 6 ساعات فقط.
إذ رأى متابعون أن إنفاق 95 ألف دولار مقابل جولة تتضمن المبيت ليلة في فندق بالتأكيد أقل ضرراً من أن تكون هذه التكلفة لقضاء نهار فقط.
موقع «كوارتز» كان قد ذكر أن ميلانيا أنفقت 95 ألف دولار مقابل المبيت ليلة واحدة في الفندق، لكنه صححها فيما بعد بأن السيدة الأولى لم تقم هناك سوى 6 ساعات.




شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *