>

أصبحت سيدة من تكساس حديث مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشاركة لقطات لاحتفالها غير العادي بطلاقها.

أنهت ” كيمبرلي” رسميا زواجها الذي دام 14 عاما هذا الأسبوع وقررت الاحتفال بهذه المناسبة على طريقتها الخاصة، حيث طلبت من شقيقها مساعدتها في تفجير فستان زفافها.
وشاركت اللقطات عبر تويتر، وحققت أكثر من 486 ألف مشاهدة. وقالت كيمبرلي إنه لا يجب على الجميع تجربة طريقة احتفالها وتوصي به فقط للأشخاص الذين يعرفون كيفية استخدام المتفجرات.




شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الله أعلم ما تحملته هذه السيدة في زواجها.. ولكن إن كان قد صادف زواجها المشاكل فهى أيضاً مسؤولة لأنها بالتأكيد لم تتزوج غصب عنها!! ولهذا أرى في إحتفالها مبالغة لا داعي لها.. أو ربما يكون زوجها هو أيضاً قد أغرق بدلة فرحه أو ضعها على قضبان السكة الحديد (مين عالم) 🙂

  2. هو التفجير يدل على الفرح ؟
    لو ابتسمتي بعد الطلاق ممكن تعبري اكثر
    لكن تفجير يعني في ألم
    اغلب النساء تفعل عكـس ما تشعر وتقول عكـس ما تُريد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *