>

رأيت الدب، يمسك بكلبتي فالنتينا، فكان لا بد لي من أن أركض لإنقاذها. إنها طفلة!”

بشجاعة وبسرعة تمكنت الشابة هايلي 17 عاما من دفع دب واثنين من دياسيمه يسيرون على طول جدار منخفض من الطوب في حديقة منزل عائلتها، لإنقاذ كلابها.

أظهرت مشاهد الفيديو، الدّب البني الضخم وهو يضرب أحد الكلاب ثم حوّل انتباهه إلى أحد الكلاب الصغيرة.

شُوهد مقطع الفيديو ما يقرب 10 ملايين مرة في الساعات الست الأولى بعد نشره على TikTok وتم مشاركته على نطاق واسع على إنستغرام و تويتر أيضًا.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *