>

انتشر على مواقع التواصل، صورًا تكشف حجم الدمار الذي حل بمنطقة “الدامور” بلبنان بسبب الحرائق المشتعلة هناك، وكيف تحولت إلى “مقبرة للسيارات”.

وبحسب صور متداولة؛ يظهر فيها “مقبرة السيارات” تلك، وقد اتت عليها النيران وهي مركونة بإحدى شوارع المنطقة، بينما وقف أصحابها ينظرون إليها في تحسر بالغ.
وتشهد لبنان موجة من الحرائق منذ أمس، في المناطق الساحلية، الدامور، الدبيّة والمشرف، ومزرعة يشوع وغيرها من المناطق في الشمال والجنوب التي أضحت بفعل الحرائق مناطق منكوبة، كما ساهمت الرياح الشديدة التي وصلت سرعتها إلى أكثر من 50 كلم في امتداد النيران وصعوبة السيطرة عليها.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. الله يكون معهم ويحميهم .. من أكوام القمامه الى النيران الى حكومة الفساد والرشاوي.. عندي شك الحرائق بفعل فاعل وليست بسبب درجات الحرارة !!!

  2. السلام عليكم ورحمة الله
    حتى وان كانت مفتعلة (عنا في لبنان وأقسام من سوريا )بين تشرين وتشرين صيف تاني مع هواء شديد السرعة …كل سنة بصير هيك بهيدا الوقت بس مش متل هالسنة لان الحرارة كانت كتير كتيرمرتفعة عن بقية السنوات ..والدولة ما عم تاخد احتياطاتها ابدا…فمثلا (اثنين من حراس الحروش في سوريا قتلوا في النيران بس عالاقل كان في حراس وجربوا يعملوا شي ولكن ماتوا .عنا هالصيفية صار في مخانقات سياسية وما كان في حراس للحروش لان كان مين عم يقص أشجار عمرها ميات السنين)…
    -لذلك اي حريق صغير مثلاً حد شي بيت ممكن يمتد …
    -بس امها لسلفتي قالت لي ان الأهالي مسكوا زلمة قالوا انه افتعل النيران في الجبل !!!!واكيد اكيد ما قصدنا طائفي او عنصري وووو بس طلع سوري للأسف …
    عندنا في لبنان للأسف يجدون الأموال لإقامة الحفلات السياسية والوطنية ومصاريف (الوفود السياسية بصير كل موظف محسوب لوزير بدو يسافر على حساب الدولة فبتشوفوا عدد الوفد اللبناني مرتفع وغيره لا)..
    ولكن لمثل هذه الحالات الطارئة ما في إمكانيات ولا تدابير …
    لا حول ولا قوة الا بالله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *