>

افاد موقع “expressen.se”، ان نادل محترف من ليتوانيا يعيش في السويد يدعى ​فاديماس​، وبينما كان يعمل في المأدبة الرئيسة لجوائز نوبل ويقدم الوجبات للحضور، تدحرجت قطعة من الطبق الذي يحمله ووقعت على سترة أستاذ البيولوجيا الجزيئية والخلوية، دان لارهامار.

وسارع فاديماس الى تصحيح ما فعله، ومسح البقعة من على سترة الضيف، وحينها بدت على وجهه تعابير مضحكة التقتطها عدسات الكاميرات.

وقد تكفّل ​المطعم​ بدفع تكاليف تنظيف سترة لارهامار.

وقال فاديماس: “كانت وجبة خفيفة، وتدحرجت قطعة منها فقط. لم يكن هناك أي شيء سلبي. لقد كان الأستاذ لطيفا وشعر بالإحراج أكثر مني”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *