>

تداول ناشطون عبر شبكات التواصل الإجتماعي صورة عن آخر عمل يدوي قام به الداعية السني الكردي شهرام أحمدي، الذي أعدم الثلاثاء الماضي مع 24 من زملائه جماعيًا، وهو عبارة عن منصة إعدام ومشنقة، تدولها ناشطون بشكل واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
شهرام أحمدي قبل اعدامه

وكانت نشاطات شهرام وزملائه تركز حول إقامة الصفوف الدينية وتعليم القرآن والسنة والعمل الإعلامي والدعائي من خلال إنتاج الأناشيد الدينية والأقراص المدمجة وتوزيع الكتب والكراسات الدينية حول مذهب أهل السنة لمواجهة الماكينة الإعلامية لنظام الملالي في طهران، والتي تبث خطاب الكراهية والطائفية ضد أهل السنة بايران، بحسب منظمات حقوقية إيرانية.
ونشرت وكالات حقوقية رسائل سابقة من السجن لشهرام أحمدي نفى فيها التهم الموجهة إليه في جلسات المحكمة، قائلا إنه مجرد ناشط ديني يلقي الدروس الدينية، وفقاً لتعالم الإسلام، حسب مذهب أهل السنة والجماعة وبشكل سلمي وعلني”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ايران مصدر كل شر والغرب يغمض العين عنها
    حوكم محاكمه هزيله صوريه مثل البقيه
    رحمه الله واسكنه فسيح جناته

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *