>

نشر الحساب الرسمي لمجلة ” فوغ العربية ” على موقع الصور والفيديوهات ” إنستجرم ” صورة للملكة ” رانيا ” من أحدث جلسة تصوير لها .

والتي تحضرت لها بمناسبة عيد ميلادها ال 50 الذي يوافق يوم 31 من شهر أغسطس الجاري .

وظهرت الملكة رانيا بفستان أبيض في إطلالة ملوكية من توقيع مصمم الأزياء السعودي ” محمد آشي ” .

وعلق محمد آشي على الصورة قائلا : ” بدأت بنشر سلسلة من حسابات النساء القويات اللواتي يغلب عليهن طابع الكياسة ممن يحدثن تغييرا في هذه الحياة المليئة بالتحديات التي نعيشها اليوم .. ولم يكن هناك وقت أنسب من الآن لصدور صورة الملكة رانيا هذه قبيل احتفالها بعيد ميلادها الخمسين ” .

وتابع : ” كي تعزز جهود التمكين والإلهام وإنه ليشرفني للغاية أنها اختارت هذا الفستان الذي حرصنا في تصميمه على أن يظهر القوة والطبيعة الملكية .. أتمنى لجلالتها أن تنعم بالصحة والعافية وعيد ميلاد سعيد على جلالتها ” .



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. صراحة خلقت لتكون ملكة…جمال وكاريزما وشخصية وحضور…لست اردنية ولكن افتخر انه يوجد ملكة عربية فيها موصفات تنافس اكبر ملكات العالم50سنة تبان 25سنة ما شاء الله كانه الوقت لا يمر عندها

  2. سقف حرية الكلمة في الأُردن مُنخفض جداً تماماً كفلسطين ، الإعتقالات الحاصلة في البلدين الآن بسبب المنشورات السياسية عار ما بعده عار !
    !!

    1. سلا م أخر العنقود..
      كيفك انشالله تمام.
      تصديقا لكلامك النفوذ الاماراتى عم يتمدد داخل الاردن.وأجهزة الامن تعتقل كل من ينتقد محمد بن زايد بسبب قرار التطبيع مع أسرائيل.ولا تسمح للأردنيين ان يعبروا عن غضبهم وكأن الحكومه تقول لشعبها عيب عليكم تنتقدون الامارات على التطبيع وسفارة اسرائيل موجوده بالاردن من سنة1994 .
      كان الأولى أن يكون الأردن أول المعترضين وأول المتضررين من التحالف الإماراتي الصهيوني إذا صدقنا رواية النظام الأردني بأنه ضد صفقة القرن.لانه التطبيع الاماراتى من أول خطوات تطبيق صفقة القرن.
      عار ما بعده عار !
      والقمع يطال الجميع.

      1. مساء الورد أحــمــــد-٢…..
        سعيدة برؤية إسمك و أتمنى أن تكون بخير ……
        أحـــمـــــد -٢ و هل نتوقع غير هذا من هذه الأنظمة التي إستحدثتها سايكس بيكو ؟! و لكن لأكون صادقة أقول لكَ ما قال سُهيل بن عمرو لقُريش “إذا كنتم غضاباًفاغضبوا على انفسكم” أقولها لأهلي و ربعي و ناسي ، كيف أغضب على ما يفعله الغير و أنا أرى سجون بلدنا إمتلأت بأصحاب القلم و أصحاب الرأي ناهيك عن التعذيب و الشبح الحاصل في مسلخ أريحا هذا إن تغافلنا عن أسلو و توابعها . لم يعُد مُفكري الوطن قادرين على الكتابة و لا التعبير و أصبح حُب الوطن جريمة يُعاقب عليها القانون . مئات الأبو محجوب في وطننا فهل نلوم الغير على أبو محجوب واحد ……
        دُمتَ بخير و مُتنعماً بأنفاس الحرية و الرأي السديد….
        تحياتي ….
        !!

  3. انا أرىها في الخمسينات مع انها عاملة البوتوكس والفيلير والكريمات الباهظة الثمن والاكل الصحي ، قبل الثوارت العربية بما يسمى الربيع الخريفي كانت هذه الانسانة مغرورة ومتعجرفة ولا تتكلم العربية كان كلامها كله انجليزي ولا تهتم بالبلد وبعد ما فاقت من النوم وشافت الشعب الأردني قام يتكلم عن حقوقه بدأت بتغيرات واقتربت من الشعب خوفا منه لان الشعب الأردني مثقف وانيق و عنده حضارة مش موجودة في الشعوب العربية وفلسطينيين أيضًا مع احترامي لجميع الشعوب لهذا مدام رنيا تغيرت وياريت تتغير من كلمة لزوجها تقول سيدنا صاحب الجلالة عبد الله وبس

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *