أقدم شخص مجهول على الاعتداء على موظف في إحدى المستشفيات في #المدينة .

وأظهرت كاميرا المراقبة التي التقطت الاعتداء الوحشي، رجلاً يدخل ردهة المستشفى ويتوجه إلى أحد الموظفين ويوجه له طعنة بسلاح أبيض لم يظهر جلياً على الكاميرا، عدة مرات، وقد بدا الدم على الأرض تحت الموظف الذي تم إنقاذه من بين يدي المعتدي.

وفي حين لم تتضح أسباب الاعتداء، لا سيما في ظل أنباء عن هروب المعتدي، أكدت وزارة الصحة السعودية أنها تتابع باهتمام مع الجهات الأمنية والمستشفى الخاص الاعتداء الذي حصل على أحد الممارسين الصحيين وذلك لإيقاع أقصى العقوبات بحق المعتدي.وألقت الجهات الأمنية في #المدينة المنورة، الجمعة، القبض على شخص سدد طعنات بآلة حادة في يد أحد الممارسين الصحيين بمستشفى خاص، ثم فر هارباً بعد جريمته.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اعتقد بل وانا شبه متاكدة لان الامر يتكرر كل مرة بدولة عربية او اسلامية وكمثال بسيط جريمة قصر الرحاب بمصر هذه الجرائم بدون اسباب لكن بمسببات وهي المخدرات وحبوب الكبسلة التي تجعل متعاطيها لا يشعر بما هو فاعل بل توسوس له باقتراف جرينته رغما عن ارادته ودولة واحدة هي القادرة على اكتشاف مثل ذلك العقار انها بالتاكيد اسرائيل وقد تساعدها امريكا الان لان ترامب يكره الاسلام وباعترافه فهدفهما واحد وهم الان يسعون لادخال ايران بنفس دائرة العنف بالدول العربية والاسلامية فحذاري ايها العرب والمسلمين ولا مفر لكم سوى باتحادكم وبحث نلك الاحداث التي تستمر بالنمو طالما اهملتم الحل المذكور اعلاه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *