>

قبل البابا فرنسيس أقدام زعماء جمهورية جنوب السودان، المنقسمين، خلال اجتماع عقد في الفاتيكان اليوم، الخميس، بهدف مساعدتهم على تعزيز اتفاق السلام الذي يهدف لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد.

وناشد البابا الزعماء بالحفاظ على السلم واحترام الهدنة الذين وقعوا عليها وتعهدهم بتشكيل حكومة وحدة وطنية في الشهر المقبل. وقال البابا “أطالبكم كشقيق أن تحافظوا على السلم. أسألكم من قلبي، لنتقدم… دعونا ننجح ونحل المشاكل”.

وبدا الزعماء في حالة من الدهشة الكبيرة لرؤيتهم البابا (82 عاماً من العمر) ينحني لتقبل أقدامهم.

شارك برأيك

تعليقان

  1. نووووو اذا رفضت ان يقبل المؤمنين خاتمك(وهم انتقدوا ذلك)…
    لا تنزل وتقبل ارجل الاخرين هكذا …
    انت عم تطبق المثل (بوس اجرك خلصنا)…
    هيدول (رجال سياسية يعني ثعالب وليسوا لاجئين ولا مرضى وووو)..ان قبلتهم او مسحت على رؤوسهم من باب الانسانية
    هكذا انت تترجاهم للسلام وهم الدمار في ارضهم (أيا كانت ديانتهم اهل أفريقيا (يحكمهم العصابات المسلحة وتمولهم شركات الأسلحة للتجارب)…

  2. عندما زارنا كعرب كنا على مشارف تقبيل أقدامه ولا نعلم ربما حصل ذلك في الغرف المغلقة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *