>

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي صورا للرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” وقرينته السيدة ” انتصار ” من مشاركتهما في حفل عقد قرآن حنان عبد الرحمن إبنة صديقه الراحل والذي وافته المنية قبل سنوات .

وتم عقد القرآن بحضور رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور ” مصطفى مدبولي ” .. كما شهد الرئيس السيسي على عقد القرآن انطلاقا من العلاقة القوية التي كانت تجمعه بوالد العروس الراحل .

ويظهر في الصور التزام الحاضرين بارتداء الكمامات والتباعد الإجتماعي وحضور محدود لأهل العروسين وفقا للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسولنا الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين.
    وبعد:
    أيها الطغاة الظلمة، ويْلَكُمْ من الآخرة! وجَّهَ اللهُ وعيدَهُ لكل طاغيةٍ وظالمٍ بأن عذابا في الآخرة ينتظره سواء أفْلَت من عذاب الدنيا أم لم يفلِت، فقال ربنا العزيز -سبحانه-: (يَوْمَ لا يَنْفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ) [غافر:52]، وقال -سبحانه-: (وَمَنْ يَظْلِمْ مِنْكُمْ نُذِقْهُ عَذَابَاً كَبِيرَاً) [الفرقان:19].
    ومهما لقي الطاغية في دنياه من خزي، ومهما واجه من سوء المصير، فما ينتظره في الآخرة أعظم بكثير، قال الله العزيز -سبحانه-: (لهُمْ عَذَابٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَقُّ) [الرعد:34]، وقال سبحانه: (وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى) [طه:127]، وقال -سبحانه-: (لِنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى) [فصلت:16]، وقال -سبحانه-: (كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) [القلم:33].
    اللهم أحص الظالمين وأعوانهم ومن ركن إليهم ومن والاهم عدداً، واقتلهم بدداً، ولا تغادر منهم أحداً، وسلّط عليهم جنودك، ودمّرهم بقدرتك وجبروتك، وأذلّهم لعبادك المظلومين والمستضعفين في الأرض يا رب العالمين، ربّنا افتح بيننا وبين الظالمين بالحقّ وأنت خير الفاتحين.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *