>

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للسفير الإيطالي في الخرطوم فابريزيو لوبيسا وهو يرتدي الزي السوداني الجلابية في حين ترتدي زوجته ثوب المرأة السودانية، وهما يتجولان بركشة توك توك في شوارع العاصمة الخرطوم.

وقد جذب المشهد انتباه السودانيين وحرك المشاعر باتجاه العديد من الأفكار الإيجابية التي تلهمها الفكرة.
وفي مشهد آخر، تظهر مساعدة السفير وهي بذات الثوب، تمارس دور بائعات الشاي والقهوة السودانيات في الشوارع، ويظهر السفير وبجواره رجل سوداني وهما يطلبان منها القهوة.
ويتكلم السفير ومساعدته باللهجة السودانية، ويطلب الرجل وضيفه إعداد القهوة لهما لكنها هذه المرة إيطالية وليست سودانية.
وقد عُرف عن السفير الإيطالي نشر مواقفه الطريفة وصوره مع أطياف المجتمع السوداني وفي المناسبات الاجتماعية المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *