>

اقتحمت مجموعة من المسلحين من تجار المخدرات مستشفى مكسيكيًا واختطفوا مريضًا على نقالة في مشهد مروع وثقته كاميرات المراقبة بالمكان. ووفقاً لديلي ميل، فإن 7 أشخاص مدججون بالسلاح اقتحموا مستشفى سالفاتيرا العام في غواناخواتو ، جنوب المكسيك وظلوا يفتشون في الغرف عن الشخص المطلوب.

وأظهر المقطع احتجاز أحد المسلحين لحارسٍ بالمستشفى كرهينة وأرغمه على مساعدته في العثور على هدفه ، فانتقل سريعًا من غرفة إلى أخرى قبل أن يظهر وهو ينقل مريضًا على نقالة من غرفة في أقصى يمين الممر، ودفعوا حارس المستشفى المرعوب إلى الأرض ، قبل أن يفروا من المكان. وفقا للتقارير المحلية ، سرق أعضاء العصابة الهواتف المحمولة لموظفي المستشفى لمنعهم من تنبيه السلطات.

وبعد ساعات عثر رجال الشرطة على إثر بلاغ، على جثة رجل مقتول ومقطعة وضعت على ورقة بيضاء ، إلى جانب رسالة مكتوبة على مربع من الورق المقوى، ولم تنشر السلطات ما قالته الرسالة بالتحديد ، لكن تأكد أن المريض هو المريض الذي نقل من المستشفى في سالفاتيرا.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *