>

نشر الأمير ” عبد الله بن سلطان بن ناصر ” مقطع فيديو عبر حسابه على موقع ” تويتر ” أظهر لحظة وفاة رجل وهو يصلي داخل المسجد  .

ويظهر بالفيديو الرجل يصلي بمفرده داخل المسجد صلاة الفجر وفجأة بدأ يصارع سكرات الموت حتى سقط على الأرض وهو ساجد متوفيا .

وعلق الأمير عبد الله على الفيديو قائلا : ” دخل هذا الرجل إلى المسجد قبل أذان صلاة الفجر وصلى ركعتين انظروا كيف ينتظره الموت بهذه الخاتمة الحسنة ” .

وتابع : ” سبحان الله أنظر كيف يصارع سكرات الموت رزقنا الله وإياكم حسن العمل وحسن الخاتمة ” .

 

 



شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. من الأحمق الذي كان يصوره (واضح جداً أنها ليست كاميرا مثبة من التقريب والتبعيد في عدسة الكاميرا)
    ما الهدف من مثل هذا الفيديو إن كان تمثيل؟ أو ما الذي منع المصور من الاهتمام بأمر هذا المصلي لو كان الموقف فعلاً حقيقي؟

  2. السلام عليكم ورحمة الله
    كيفك رانيا وأخونا نشمي
    اللهم حسن الخاتمة …هيدي كاميرا عادية (واخدين الفيديو منها بطريق التصوير من الفون)…يعني حدا عم يصور من تلفونه (الفيديو عن الشاشة )ما بعرف اذا فسرت منيح…
    بس حصل معنا السنة الماضية نفس الامر صورنا من تلفوني عن شاشة الكاميرا عندي (الفيديو المحفوظ في الذاكرة لان ما كان معنا الusb وعايزين الفيديو في الحال )ونعمل زوم من تلفوني لحتى نتأكد من الصور والمقاطع (.،

  3. وعليكم السلام والإكرام محايدة والعزيز نشمي
    أه والله؟ شكراً ع الشرح ظلمته
    سامحني يا رب .. بس عذري أنها صايرة عادة يتركوا يلي واقع بمشكلة ويلتهوا بالتصوير

  4. مساء الخير اختي محايدة.. كلامك وكلام الاخت رانيا كلاهما واقعي وقابل للحدوث.. ما يهمنا هو الدعاء له بالرحمة والإستغفار ( وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت).
    شكرا لكما

  5. اي اي تعودنا ?‍ يعني همهم الفيديو اده بياخد مشاهدات ومصاري…
    والضحية بتكون عم تصارع الموت يا لطيف…
    وفينا ننتبه اول الفيديو من تحت عالشاشة حركات و الأسهم يلي بيطلعوا على شاشة الكاميرا المثبتة )…

  6. على الاقل كان يجب مراعاة شعور اهل المتوفى عندما يرون هكذا فيديو يستعرض لحظات موت فقيدهم حتى وان كانت الخاتمة حسنة فيضل الموت فاجعة تؤلم اهل الميت
    في ناس فقدت انسانيتها و تحيونت لدرجة انها تتاجر بلحظات انتزاع روح من جسد و تصورها لا بل وتعرضها على النت دون استأذان.
    اللهم لا تسلط علينا منعدمي الضمير ممن لايخافك و لا يخاف عذابك.

  7. العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي أصبحت هوس عند الكثيرين الشهرة وكسب المال ، حتى جثث الموتى يتصوروا معها سيلفي و ينزلوها لا في حرمة للميت ولا في مشاعر ولا اخلاق يعني لا تستغربوا , وكثير ناس تصور القبور وتنشر الصور يا خسارة على اخلاق هذا الزمن والله حرام ، على كل حال انتهى المقطع والرجل يتحرك في احتمال ما يكون مات والخبر كاذب

  8. لا حول ولا قوة الا بالله ..الله يرحمه ويغفرله هنيئا له على هالخاتمة ..اللهم احسنا ختامنا واختم بالصالحات اعمالنا ولا تمتنا الا وانت راض عنا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *