>

أدلى ” إبراهيم غزال ” زوج عارضة الأزياء اللبنانية ” زينة كنجو ” بتصريحات له في حوار مع قناة ” MTV اللبنانية ” وهو الأول له بعد هروبه إلى تركيا والذي كشف من خلاله عن تفاصيل مقتل زوجته المدان فيها .

فقال إبراهيم غزال في بداية حديثه عن أحداث تلك الليلة أنهما كانا يجلسان معا والأمور على ما يرام بينهما إلى أن حدث موقفا خاصا وهو ما أدى إلى وقوع مشكلة والتي وصفها بإنها ” كتير كبيرة ” على حد قوله .

وأضاف غزال أن زوجته بعد ذلك ارتفع صوتها نتيجة الخلاف بينهما مما دفعه إلى وضع يده على فمها منوها بأن هذه ليست المرة الأولى التي يفعل فيها ذلك وطالبها بخفض صوتها .. ثم أشار إلى أنه بعد وضع يده على فم زينة كنجو فقدت وعيها وتوفت .

فقال : ” دُغري حطيت يدي على دقات قلبها لقيت خلاص راحت .. أنا ما عم برر لحالي ولا بقول لحدا إني أنا بريء .. أنا ما بقتل بهالطريقة لو في آثار لمد إيد كان بيّن .. أنا ممكن أضرب اصرخ ولكن ما بقتل ” .

ونفى إبراهيم غزال عن وجود دعوى تعنيف ضد أقامتها زوجته الراحلة ضده كما صرحت أسرتها .. وأكد إنها لم تكن معنفة بل كانت معززة ومكرمة في منزلها ولها خادمة خاصة ولم يكن يرفض لها طلبا .

كما أكد أيضا على إنه لم يسرق ذهب زوجته بحسب ما قيل من جانب أهل زوجته وإنه سوف يعود إلى الأراضي اللبنانية نهار يوم الإثنين المقبل .

وتابع : ” لو كان متعمدا قتلها فلن يتم القتل بهذه الطريقة والطبيب الشرعي أكد أنه ليس قتلا عمد .. خلي العالم ما تحكي يمين وشمال وتريح شوي ” .

وبسؤال إبراهيم غزال عن ندمه عن ما حدث وسالته إلى أهل زينة كنجو قال : ” الندم لن يفيد لما تعمل شغلة تخسر كل حياتك حتى لو بإرادتك أو غصب عنك ما فينا نرجع الزمن للوراء .. إذا بيعتبروني واحد منهم لإنهم بيعرفوا إني بحبها ولازلت بحبها وهن بيعرفوا إني ما قصدي أقتلها وهما بيعرفوا صار كذا مشكل وبحط إيدي على تمها وما قصدي أقتلها ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *