>

وثق شاب سعودي لحظة نزله في بئر بعد منتصف الليل لإنقاذ كلب سمع صوته من مسافة بعيدة وقد أعياه النباح.

وعن تفاصيل القصة وفقا لـ”العربية” قال الشاب: “كنت أجلس في فناء المنزل وقد أرخى الليل سدوله على قريتي الواقعة جنوب الطائف، فإذا بي أسمع صرخات مكلومة متقطعة وكأنها نداء استغاثة”.
وأضاف: “أخذت الكشاف الليلي وهرع أخي معي لتتبع مكان الصوت في الظلام الدامس، وشيئاً فشيئاً كلما زادت خطواتنا في المسير بدا الصوت المختنق أكثر وضوحاً حتى شارفنا على حافة إحدى الآبار”.
وتابع: “أشعلنا الضوء وحينها كانت المفاجأة حيث رأينا كلباً ينظر إلينا من الأسفل وفي عينيه خوف وبؤس، أشرت له بيدي فحرك رأسه كأنه يتوسل إلينا إنقاذه، فانتابني شعور لحظتها بأنه من غير المروءة التخلي عنه”.
بعدها أحضر حبلاً ونزل إلى البئر وربط الكلب بالحبل، وكان الكلب مطيعاً لأوامره رغم أنه غير مستأنس من قبل، وعقب خروجه من البئر ابتعد عنا الكلب قليلاً، وأطلق صوتاً شبيهاً بعواء الذئاب، فهمته على أنه يزجي لي الشكر والامتنان على صنيعي معه فودعته ولاطفته ببعض العبارات”. وبين النفيعي أن الكلب تبعه إلى المنزل وظل لمدة يوم كامل يجلس بجوار بيته ثم رحل بعد ذلك.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    تحياتي للجميع..

    ما فعله هذا الشاب هو عمل أخلاقي نابع من ضميره.. وربما كان هذا العمل سبباً في دخوله الجنة..

  2. بارك اللهه فيك اخي. فعلا هكذا يجب ان تكون اخلاق المسلمين هكذا امرنا الله ووصانا نبينا وحبيبنا محمد. الرفق بالحيوان من اسمى معاني الاخلاق والمروءة.جزاك الله خيرا

  3. تحية للجميع
    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال.
    جزاه الله خيرا هؤلاء هم شباب بلدي.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *