>

قدم برنامج “يا هلا” المذاع على قناة “روتانا خليجية”، في حلقة الامس السبت، مناظرة تحت عنوان “السحر بين الوهم والحقيقة” بين كل من عمر جبران الغامدي، وهو صانع محتوى علمي، والشيخ علي بن محمد آل ياسين الداعي والراقي الشرعي.

وروى عمر جبران الغامدي، خلال الحلقة، ما وصفها بالتجربة الشخصية مع السحر وعن محاولاته إثبات عدم وجوده من خلال قرائته لكتاب “شمس المعارف” المشهور بأنه المرجع الأكبر لأعمال السحر.

وقال “الغامدي”: “صعب إنك تسوي تجربة على هراء، وأرقى وأخطر شيء في هذا الهراء هو كتاب شمس المعارف، وأنا قرأت الكتاب وأرى أنه كلام فاضي وليس له تأثير”

غير ان مقدم البرنامج ووجه سؤالًا لـ”الغامدي” قائلا : “إن الجن لا يتقدم لعالمك حتى تقوم بسب الذات الإلهية والتطرق بالشرك والكفريات.. هل أنت مستعد لفعل كل هذا مقابل الإثبات العلمي لوجود السحر؟” فاجأبه الغامدي ضاحكا “لا ما توصل التجربة ممكن وكويسة وجميلة ان نسويها ولكن تروح تكفر من دينك عشان تثبت ان السحر ما موجود لا يا أخي”.

وتابع الغامدي قائلا “عندي سؤال ليه الحوثي ما كسب في اليمن الان؟ هذا سؤال حقيفي ليش؟ يعني هذه جماعة ارهابية ما عندهم أي مشكلة في قتل المدنيين المسلمين في السعودية” واردف “وين سحرة اليمن الذين يتكلمون عنهم اذا هذه الجماعة الارهابية ما راحو عند السحرة وضربوا الطيارات؟”.

ومع اصرار مقدم البرنامج في سؤاله عن استعداده لاثبات عدم محاولة وجود السحر، قال الغامدي “لو كان في نتيجة لهذه التصرفات كان نجح السحرة في امتلاك العالم ولو كان عنده المقدرة ان يتكلم مع المخلوقات المخفية كان بامكانه ان يجيب حاجات كثير”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *