>

خرج الفتي ” صالح حمدان ” ذو ال 16 عاما ضحية جريمة محافظة ” الزرقاء ” الأردنية الذي تم الاعتداء عليه من جانب مجموعة من الأشخاص مساء يوم الثلاثاء الماضي وقاموا بخطفة وبتر يديه من منطقة الرسخ وفقء إحدي عينيه بدافع الثأر من والده بمقطع فيديو يتحدث من المستشفى .

وظهر صالح حمدان في الفيديو وهو مستلقي على السرير ويتحدث بصعوبة موجها رسالة إلى العاهل الأردني الملك ” عبد الله الثاني ” يطالبه فيها بالإفراج عن والده الموجود في السجن بالوقت الحالي .

وأشار الفتى وهو يبكي إلى ان وجود والده بجانبه في هذا الوقت أفضل بالنسبة إليه من تركيب يدين صناعيتين له تعوضانه عن تلك التي قطعها هؤلاء المجرمون .

كما أكد صالح على أن والده المسجون على خلفية إدانته بقتل قريب أحد الجناة الحاليين في الماضي عندما كان حارس أمن مظلوم وأن ما حدث كان دفاعا عن النفس .

يذكر أن صالح حمدان يرقد حاليا في مدينة الحسين الطبية في العاصمة الأردنية عمّان .. وقال العميد الطبيب ” عادل الوهادنة ” مدير عام الخدمات الطبية الملكية أن حالة الفتى مستقرة وبحاجة للمتابعة الطبية .

وقالت السلطات إنه جرى تشكيل فريق طبي من تخصصات مختلفة من أجل متابعة حالة صالح من أطباء العيون والعظام والجراحة التجميلة والتأهيل النفسي إضافة إلى الأطراف الصناعية .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *