>

في واقعة مؤلمة وبعيدة كل البعد عن معاني الإنسانية، نشر الكاتب الصحفي اليمني سام الغباري مقطع فيديو لمواطن عراقي من أبناء المذهب الشيعي يقوم بنحر طفله قربانا للإمام الحسين خلال الاحتفالات بقرب ذكرى عاشوراء.

وأظهر الفيديو مواطن العراقي وهو يقود نجله الذي لم يتجاوز من العمر أربعة سنوات ويتخطى به جماهير المحتفلين ليتناول من أحدهم سيفاً ليقوم بفعلته.
وبحسب الفيديو، فقد قام الأب ببطح نجله على ظهر ويقوم آخرين بإمساك يده ورأسه ومن ثم ينحره، وسط تهليل وفرحة المحتفلين. يشار إلى أن ذكرى عاشوراء تحل في اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري ويسمى عند المسلمين بيوم عاشوراء.
ويوم عاشوراء هو ذكرى اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد عليه السلام في معركة كربلاء لذلك يعتبره الشيعة يوم عزاء وحزن.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. فى ذكرى عاشوراء
    جدي الإمام الحسين سيد شباب أهل الجنة
    الحسين … سبط الرسول، صلى الله عليه وسلم، وابن البتول، عليها السلام، و أبن الإمام علي أمير المؤمنين، رضي الله عنه. و جدي الحسين … سيد شباب أهل الجنة، وريحانة الرسول من الدنيا، وفيه يقول جده المصطفى ( حسين مني وأنا من حسين، أحبّ الله من أحب حسيناً، حسين سبط من الأسباط )، ومع كل هذا الفضل العظيم، وغيره،والذي لم يصل له بشر، سوى الأنبياء، فإن من يسمون بشيعته قد خذلوه، وتخلوا عنه، فلم يثبت معه سوى سبعين من أهل بيته وخاصته، لذلك لا تتعجبوا كثيراً من خذلان الناس للحق وأهله، فقد خذلوا من قبل من هو أفضل منا. إن الحق والباطل يختلجان إلى يوم القيامة، والناس فريقان: أهل أريحية، وأهل نفعية، كانوا هكذا، وسيظلون كذلك، فمنهم من يريد الدنيا، ومنهم من يريد الآخرة.
    سلام على روح الإمام أبي عبد الله الحسين في الخالدين.وهو سيد شباب أهل الجنة كما بلغنا المصطفي عليه أفضل الصلاة السلام
    أخوكم يوسف

  2. هذا كلام غير صحيح وافتراء على الشيعة
    التطبير حرام وقد ورد في ذلك مئات الفتاوى فكيف بنحر طفل
    اتقوا الله واجتنبوا الفتن

    1. ممكن تقول عنه افتراء لو ان الموجودين بمقطع الفيديو شيعة فعلا لكن المصيبة ان كل الموجودين هم من اهل السنة والجماعه وبالتحديد مايسمون عندنا بالعراق الدراويش اصحاب التكيات مثل التكية الكستزانيةوالتكية القادرية وغيرها يضربون بالدفوف والدرباشه اعتقد الة مثل السكين يطعنون انفسهم بها يطلقون الرصاص على انفسهم وبالمقطع يقطعون راس طفله فهم لا شيعة ولا يمتون للتشيع بصله بل هم سنة لكن اهل التدليس جابوا الفيديو بدلو العنوان ونزل علي الانترنيت وبداءت رحمة لله تعليقات من كل حدب وصوب . المشكله ان المسلمين مامورون بتحري الصدق كما في الاية ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) فكم من مومن تبين وتحرى الصدق؟؟

  3. قوم يشجون رؤوس اطفالهم لتسيل دماءهم ممكن يتطور الامر معهم وينحرونهم هذا من استدراج الشيطان و من البكائيات التي يسمعونها منذ نعومة اظفارهم و التي تشعرهم بالمظلومة فيحقدون على المجتمع يجب الحجر على كل شيعي في مصحة نفسية ليتعالج هذا لمصلحتهم و مصلحة الجميع.

    1. يجب الحجر على كل من يحرك الفتن المذهبية والطائفية من قبل ابناء طائفته او مذهبه لأنه يجلب الشتائم والسباب ل ملته ودينه. بسم الله الرحمان الرحيم….واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا…انت تساهم في تفريق ابناء الدين الواحد وتخالف قول الله تعالى.

  4. مُشكلة هذا الطفل انهًُ خُلق شيعي رافضي
    سعيش جزء كبير من حياته وهو يعذب نفسه بنفسه يضرب مره على صدره ومره على راسه ويحاول اختلاق دموع مُزيفه ليحبك الدراما الحزينه
    الله يرأف باطفالكم منكم

    1. الفتنة اشدّ من القتل . اتق الله لأنه بسببك سيخرج من يسب اهل السنة والصحابة

  5. اتقوا الله الفيديو لايمت للشيعة بصلة ابدا…ليش نكذب على ارواحناالشيعة ماعندهم هيك شي وبدك تعرف الشيعة الحق اتجه لسماع احمد الوائلي…تعرف مستوى الدين الاخلاقي والرفعة الواثقة من نفسها.سنية واحترم الشيعة

  6. هذا الكلام كان يحصل في السابق ولا اعلم ان كانوا مستمرين بفعل هذه الجرائم الى الان ! سمعت عن قصص روتها لي زوجة شخص نعرفه عراقية كانت على المذهب الشيعي قبل زواجها تعيش في البصرة و روت قصص شبيهه بقصة نجله و لكن المختلف في رواياتها ان القربان او الطفل كان سنيا وليس من أبناء الشيعه و العهده على الراوي والله تعالى اعلم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *