>

كشف الإعلامي عمرو أديب مفاجأة عن كلمة تميم بن حمد، أمير قطر، بالأمم المتحدة. وقال “أديب” خلال برنامجه “كل يوم” على فضائية “أون إي” مساء الثلاثاء إن الخطاب وصل تميم متأخرًا بشدة قبل صعوده للمنصة بدقائق، مشددا صحة معلوماته.
وأشار إلى أن الخطاب جاء متأخرا لأمير قطر بشكل متعمد حتى لا يستطيع تغيير أي جزء منه، مشددا على أن كاتب الخطاب هو عزمي بشارة ويعبر عن رأيه.
وهاجم أديب، الأمير القطري، بسبب هجومه على الدول الأربع، وشكواه لدول العالم من الحصار، وحديثه عن معاناة الشعب القطري من هذا الحصار.
وقال “أديب” مخاطبا الأمير تميم: “أنت عاوز مننا ايه؟، هو أنت جاي الأمم المتحدة عشان تشتكينا لأمريكا وتتكلم عن معاناة قطر من الحصار”.
وتابع: “طب ما تحطلنا صور المجتمع القطري وهو يعاني من مآسي الحصار، ومعاناة الدوحة نتيجة هذا الحصار الرباعي الذي تئن منه.. بصراحة ده الشعب القطري بطل عشان مستحملك”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. شفت خطاب تميم لح ابكي كتير زعلني خطابه ياحرام عاملين عليهم حصار وعم يتهموا قطر بالا ر هااا ب وهي ياحرااام مابتدعم الا ر هااا ب قطر كتير دولة مسالمة وقناتها بعمرها ماحاولت زعزعت ام الدول يللي عاملين عليها حصاار
    فعلاً شي ببكي

  2. الله يلعـن ابو الاعلام الي انت محسوب عليه ! يا نجـس
    لا خلق لا اخلاق لا مهنيه ولا صدق ومُنافق ومُزعج وكريه ولم اجد بحياتي انسان مدحك ولكن ما زلت تتكلم باريحيه بدون ما احد يمنعك مع انك اكثر الاشخاص الذين سببو لمصر ازمات مع دول عربيه ومنهُم السعوديه الي انت وربعك الان نازلين مسح جوخ لها بعدما كانت وكانت وكانت !!!!
    بالاون الاخير قطعت امريكا 300 مليون من مُساعدتها لمصر بسبب انتهاك حقوق الانسان , وعندما سمعنا الاعلام المصري وطروحاته عن ازمة قطع المعونه سمعنا عجب من هذا الاعلامي الذي يلعب دور كبير وبِجُهد لتغييب الشعب المصري ونشر الجهل بشكل غير طبيعي !
    منهُم من قال ان اسرائيل تُمول هذهِ المنظمه ومنهُم من قال قطر ومنهُم من قال الاخوان وكل واحد قال جه مُعينه هي من تمول هذهِ المُنظمه وطبعا كثل فئه تسمع لمثذيع وتقتنع بما قال , انا اعتقد لو اشعب المصري تناقش فيما بعضهُم بخصوص من لهُ دخل بقطع المعونه لتناحرو بسبب الاعلام وتشتيت الحقائق
    كلِمت تـفوووو قليله بحقك ولكن سلك نفسك بها لغاية ما نجد الاوسـخ يا اقبح خلق الله
    الله يلـعنك ويلـعن كُل من يُؤيد كلامك او افكارك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *