>

في موقف إنساني مؤثر ألهب مشاعر المغردين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فتفتقت بآلاف التغريدات المثمنة، أنقد شاب كان يقود دراجته الهوائية كلباً محتجزاً في حفرة وقع فيها، فكان شكر الأخير على طريقته الخاصة.

ووثّق الفيديو الذي التقطه الشخص المنقذ من دون أن يظهر وجهه، لحظة سماعه نباح الكلب مستغيثاً بعد سقوطه في حفرة، فما كان عليه إلا أن يقتفى مصدر الصوت وينهي معاناة الكلب بإطلاق سراحه، ليتجه مهرولاً إلى أمه، وكأنه يريد أن يُطمئنها عليه ويخبرها بما حصل له.

وبعد لحظات عاد الكلب بخطواته الرشيقة، متجهاً صوب الشخص المنقذ، وكأن لسان حاله ووالدته يقولان ويؤكدان على وفاء الكلاب، وعلى ضرورة تقديم الشكر والامتنان، لمن خلصه وأنقذ حياته، على طريقته، محاولاً ملاطفته وتبليغه ضمنياً أن ما قام به يستحق البقاء معه، بيد أن صاحب الفيديو طلب منه العودة إلى أمه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *