ملأت الجماهير ملعب اتاناسيو غيراردوت بكولومبيا، والذي كان من المفترض أن يحتضن نهائي كوبا أميركانا بين الفريق البرازيلي المنكوب شابيكوينسي وفريق أتليتيكو ناسيونال الكولومبي قبل إلغائه بسبب كارثة سقوط طائرة الفريق البرازيلي، حيث حضرت للتشجيع طوال تسعين دقيقة وكأن المباراة تحدث فعلا أمامها.
واكتظت المدرجات بالجماهير، التي كان أغلبها من أنصار الفريق المنافس الكولومبي، حيث ملأوا الأجواء ضجيجا وهديرا وهم يرتدون زي الفريق البرازيلي، في لقطات وجدت تداولا واسعا يعبر عن مدى الوفاء الكبير والتضامن الذي تحدثه كرة القدم وقت الأزمات.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.