>

“الغيرة فاقت رابط الأخوة بين أسدين ”، هذا ما ظهر خلال فيديو نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية لحظة نشوب معركة بين أسدين أشقاء، تنافساً على “لبؤة”، كانت تواعد الأخ الأصغر، لكن أخيه الأكبر قرر أن يحتفظ بها لنفسه، وبفرض سيطرته وهيمنته.

ووفقًا للصحيفة، تعود تفاصيل الواقعة، عندما استيقظ الأسد الأصغر من نومه على مجيء “اللبؤة”، وذلك في محمية ماساي مارا في كينيا، وحينما قررا أن يتواعدا، كان الأسد الأكبر يراقبهما بغضب، وفجأة أقدم عليهم. واندلعت معركة شرسة بين الطرفين، اللذين أخذا يضربان بعضهما بمخالبهما ، وبعد أن كان الأسد الأصغر هو الفائز، استطاع شقيقه الأكبر من اللحاق به وطرحه أرضًا. واتضح من الفيديو أن الأخ الأصغر قد أدرك أنه سيخسر المعركة لا محالة فلم يجد أمامه سوى الاستسلام، ليفوز الأسد الأكبر بالأنثى.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اللبؤة لن تلتفت اليهم … انها أنثى لا تهتم للمشاعر مشغولة تجري هنا و هناك بالبحث عن لقمة العيش …لهذا هي ارجل من الأسد تخلف و تتكفل بالاشبال تطعمهم و تحميهم و الأسد يزأر و ينام …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *