>

أول يوم دراسي في حياتنا وأخر يوم في الدراسة يعدان بلا شك من أهم الذكريات والأحداث المؤثرة في حياتنا. وكل عام دراسي جديد مرحلة جديدة وخبرة جديدة لنا في الحياة.
فأول يوم في التحاق الطالب بمرحلة رياض الأطفال وأخر يوم بتخرجه من المدرسة الثانوية أو الجامعة لا يمكن أن يمحى من الذاكرة.
وفي هذا السياق قرر طلاب إعادة تصوير نفس المشهد الذي التقط لهم في الصغر بأول يوم دراسي في أخر يوم دراسي بالمدارس في حياتهم مع أقاربهم أو أصدقائهم أو حتى إن كانت الصورة لا تضم غيرهم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *