وقع شجار عنيف بين مجموعة من نساء “اليمين المتطرف”، وبعض المشاركات في مسيرة نسوية، أُقيمت في العاصمة الإسبانية ​مدريد​، للإحتفال بيوم المرأة العالمي.
وخلال الفعالية، بدأ العديد من الناس في الميدان في إهانتهم، وغنت سيدتان نشيد الكتيبة الإسبانية “مواجهة الشمس”، ليشتد نقاش حاد بين مجموعتين من النساء وحدث شجار، تدخلت على إثرها الشرطة.


وذكرت وسائل إعلام محلية أن مجهولين شوّهوا رسومات “الغرافيت” في مدريد، التي تصوّر نساء مشهورات، وتم طلي ورسم وجوه النشطاء السياسيين فيديريكا مونزين إي مانيه وروزا باركس وريجوبيرتا مينشو والفنانة ​فريدا كاهلو​، باللون الأسود.
ورغم تفشي فيروس كورونا، نُظمت تظاهرات في ​برشلونة​ وإشبيلية وفالنسيا، وعشرات المدن الأخرى بألوان البنفسجي، التي ترمز الى نضال المرأة، لكن التظاهرة الكبرى التي عادة تشهد مسيرات ضخمة في العاصمة الإسبانية مدريد، جرى حظرها من قبل الحكومة، خشية زيادة إنتشار الفيروس.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.