نجح شرطي بريطاني متقاعد في إعادة حقيبة كانت تركتها فتاة في سيارته قبل 40 عاماً، وذلك بفضل قوة وسائل التواصل الاجتماعي.
وبحسب صحيفة دايلي مايل البريطانية، فإنَّ ويل كونور أمضى العقود الـ 4 الأخيرة محاولاً البحث عن فتاة التقاها في أحد المخيمات الصيفية لإرجاع حقيبتها، خوفاً من أن تظنّ أنه سرقها.
ونقلت الصحيفة عن كونور قوله إن القصة بدأت عام 1975 عندما التقى برفقة صديقه فتيات في أحد المخيمات الصيفية في ويلز، وبعد أن خرجوا في نزهة في سيارته، نسيت إحداهنّ محفظتها في المقعد الخلفي، وعندما عاد لإعادتها كانت قد تركت المخيم.
وقال كونور إنه أمضى ساعات عدة على الطريق السريع حيث كان من المفترض أن تمرّ الحافلة التي تقلّ الفتاة التي تدعى “دابي”، لكنّها لم تمرّ.
وأضاف كونور أنه لم ييأس، وحاول العثور على الفتاة أثناء رحلاته المتعددة إلى ويلز، لكنه لم يُوفّق، واليوم قرّر الشرطي المتقاعد اللجوء إلى موقع فيس بوك للعثور عليها، وبالفعل نجح في ذلك خلال 24 ساعة.
ووضع كونور قصته على صفحته حيث قام أصدقائه بنشرها على نطاق واسع، فوصلت إلى إحدى المجموعات التي كانت “دابي” واسمها الحقيقي كارين أوين عضوة فيها، وحقق حلمه بالعثور على الفتاة واصفاً ما حصل بالمعجزة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *