>

في الجزائر، اليوم الثلاثاء، كل شيء ينبض هنا على إيقاع مونديال بلاد السامبا، حيث يوجد محاربو الصحراء جاهزين لخوض مباراتهم الأولى ضد “الشياطين الحمر” البلجيكيين.

وقد تزينت شوارع الممثل الوحيد للعرب في المونديال ومحالها بقمصان اللاعبين والأعلام الوطنية، وقبل ساعات من أول مباراة للخضر الكل يحضر نفسه لمشاهدة رفاق مجيد بوقرة.

“العربية” تحدثت إلى شباب الأحياء الشعبية في العاصمة، والذين أبدوا أملهم في مرور منتخب الجزائر إلى الدور الثاني في المونديال.

رياضيا، يقول العارفون إن المباراة صعبة.. ولكن ليست مستحيلة ولكنها لعشاق الكرة المستديرة في الجزائر، أول خطوة لتحقيق حلـمهم بالمرور للدور الثاني لأول مرة في تاريخ المشاركات الجزائرية في هذا العرس العالمي.

الجزائريون يقولون إن تفاؤلهم ازداد بعد النتائج المفاجئة في هذا المونديال، خاصةً أنهم لا يرون في بلجيكا المنافس الذي يستحيل التغلب عليه، وهو ما جعلهم يستبقون المباراة باحتفالات في أكثر من منطقة.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. أكيد الجزائر وان شاء الله ارجع للصفحة واقول لكم الف مبروك الفوز.. تحية من القلب ل حبيبتي كريمة ألجزائرية كانت اول بنت حكت معي لما دخلت نورت.. اشتقتلك ياكرومتي……………تحياتي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *