أوضح رجل دين سعودي أنه لا توجد مشكلة في حديث الشاب والفتاة في مكان عام قبل الخطبة. مشيرا إلى أن المشكلة ليست في الدين ولكن في الفهم الخاطئ.

وقال عضو الجمعية الفقهية بجامعة الإمام أحمد التوم خلال لقاء له مع برنامج ” ياهلا” المذاع على قناة “روتانا خليجية”: ” أن أحد الصحابة أخبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه خطب إحدى الفتيات فرد الرسول قائلا: ” هل نظرت إليها؟” فأجاب الصحابي بالنفي” فقال الرسول: ” أنظر لها فإن ذلك أقرب إلى أن يؤدم بينكما”.

وقاطعه مقدم البرنامج المذيع جمال المعيقل قائلا: “أعرف واحد راح يخطب وطلب من أبوها أنه يشوفها قاله حب كوعك”!.

واستأنف التوم حديثه قائلا: ” في السابق المشاعر محبوسة لا يمكن تجرد البشر من بشريتهم بسبب مفهوم مغلوط”. وتابع: ” ترا ما في مشكلة إذا تحدث الشاب والفتاة في مكان عام”. وأردف: ” المشكلة ليست في الدين المشكلة في الفهم الخاطئ الذي تم تلقينه للناس حتى أنهم ظنوا أن القزع -حلق بعض شعر الرأس وترك البعض – حرام .لافتا إلى أن ذلك مثال آخر على المفاهيم الخاطئة.

شارك برأيك

تعليقان

  1. كثير من الشغلات في الزواج لدينا ليس لها علاقة بالشرع ابتداء من الخطوبة مرورا بالعلاقة ورؤية العروس مرورا بعقد النوكاح الذي يكتب فيه على مذهب فلان وعلان من ائمة الفقه !!
    بل حتى العقد الكتابي في الاصل لم يكن موجودا على زمن رسول الله صلى الله عليه واله ، بل وجود شاهدين ايضا ليس موجود انما اشهار عام يعني كل الناس تعرف ، فلم يرد ان رسول الله صلى الله عليه واله عقد كتاب لزوجين وقال لهما هاتوا شاهدين او ان ذلك مذكور في القران …..
    يحتاج لنا ثورة نوكاحية شاملة تعيدنا للصحيح من الشريعة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *