>

دي برس- اعتبر أحد القضاة الشرعيين في دمشق أن حالات الزواج التي تتم دون علم الأهل باتت أمراً شائعاً في المحاكم الشرعية السورية، وخاصة في ما يتعلق بتثبيت الزاوج بعد العقد العرفي، ونقلت صحيفة الوطن عن القاضي الشرعي (الذي لم تسمه) قوله: لدينا وسطياً حالة زواج عرفي كل ثلاثة أيام على أقل تقدير، أي ما يعادل عشرة حالات في الشهر و120 حالة في السنة، مؤكداً على عدم وجود إحصائيات دقيقة لضبط هذه الحالات لتعلقها في البيئة الاجتماعية .
وفي السياق نفسه، بيّن القاضي حسبما نقلت الصحيفة أن المادة 18 من قانون الأحوال الشخصية تنص على أن القاصر لا يجوز أن تزوج نفسها إلا بعد موافقة وليها الأب أو الجد وفي حال فقدان الولي يكون القاضي هو وليها في الزواج شريطة أن يكون جسدها ملائما للزواج، مشيراً إلى أن القضاء لا يثبت زواج القاصر إلا بحضور الولي الأب أو الجد. وأضاف: نصت المادة 27 على أن البكر البالغة يجوز لها أن تزوج نفسها، ولكن في حال اعتراض الولي على هذا الزواج باعتبار الزوج “غير كفء” يفسخ العقد، مشيراً إلى أن حق الولي في فسخ العقد يسقط في حالتي الحمل وكفاءة الزوج “مادياً ومعنوياً” سواء كانت الفتاة قاصراً أم غير قاصر، انسجاماً مع ما نصت عليه المادة 48 من القانون.


ومن جانبه، اعتبر نائب عميد كلية الشريعة محمد توفيق البوطي أن الزواج العرفي خطر كبير على المجتمع، داعياً إلى تشديد العقوبة في حال حدوثه، مشيراً إلى أن العقوبة المنصوص عليها في قانون العقوبات غير كافية وهي عقوبة بسيطة لا تحل المشكلة. وبيّن البوطي حسبما نقلت الصحيفة أن المجتمع بحاجة إلى توعية وخاصة من الناحية الدينية والمجتمعية وتبيان خطورة الزواج من دون علم الأهل وخاصة أن هناك مراهقين ومراهقات لا يعون خطورة مثل هذا الأمر.
ودعا البوطي المحاكم الشرعية إلى الالتزام بالقانون في مسألة تثبيت أو عقد الزواج، وذلك بتشدد القاضي على حضور ولي الأمر: الأب أو الجد. وبيّن البوطي أن هناك امرأة تزوجت خمسة رجال ضمن العقد البراني أو ما يسمى العقد العرفي مشيراً إلى ضرورة إيجاد عقوبة تردع مثل هذه الأفعال.
وبدوره، قال أستاذ كلية الشريعة محمد حسن البغا إن الأهل يتحملون المسؤولية الأكبر لانتشار ظاهرة الزواج العرفي، معتبرا أن تعسف ولي الأمر في استخدام صلاحيات ولايته يؤدي إلى هروب الفتاة من المنزل. وأضاف البغا إنه عاين حالات عديدة كان سببها إجبار الولي على زواج الفتاة ممن لا تريده زوجاً، ما دفعها إلى الهرب والزواج من شخص آخر، قبل أن يعود ليقول: معظم هذه الحالات مصيرها الفشل لأنها بنيت بشكل خاطئ. وتابع البغا إنه لابد من توعية المجتمع من خلال محاضرات توعوية تبرز ما لدور الأسرة من أهمية في البنيان العام للمجتمع.



شارك برأيك

‫47 تعليق

        1. انا بصحا ع التسعه ونص وبوصل الشغل ع العشره وبروح الساعه سبعه ونص وبنام الساعه ثنتين

  1. ما ترسو على بر انتم بتموتو ولا بتتزوجو كل يومين ولا شو نظامكم
    يا مثبت العقل والدين 🙂

        1. اسف ع الازعاج ما بدي اكون ثقيل انتي بتشتغلي ولا بتعلمي ولا بل البيت واذا ما بدك تحكي كل الاحترام الك

    1. لا ما فيش ازعاج بس انا هلا دخلت ع البيت
      و ما فيني احكي بطريقة متواصلة
      انا بشتغل بالنهار

  2. ناقص تكتبو لادراس looooooooooooOooooool

    الموضوع وين والناس وين
    واعجباه

  3. on passe le temps ! y ‘en a marre les sujets graves, la guerre la prostitution, je ne sais pas quoi encore, marre marre !!
    salutations !!!

    1. ايه عندك الحق مواضيع السياسة تضرب للراس كرهنا
      ورانا نجوز غير الوقت هنا في نورت
      حنونة انت عايشة في فرنسا ’’

        1. صابحة والله مافهمتها
          ايه مليح انا تاني في فرنسا بصح مانيش صابحة mdr

        2. ههههه والله كنت نحسب فيها صابحة تاعنا بالدزيري حاجة كي تصبح
          معلش دحكتينا معاك

          ابا مشعب اشفة عندي مشكلة مع حرف الشين قصدي الصين طبعا مش اليابان

  4. ابو مصعب
    انا رديت ع البنت بلطف انو احنا بنتساير و بنتسلى
    و انوانا كرهت من مواضيع الحرب و الدعارة و غيرو

    1. ههه ليه انا قلت انو انا زعلت يا ابا مشعب
      وليش لحتى ازعل شو عم تكتبو على راسي مثلا

          1. لا مش كويسين انت مابتعرف تصاحب اسالني انا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *