>

من جديد عادت منى البحيري، السيدة المصرية صاحبة مقولة “شت أب يور ماوس أوباما”، حيث شاركت في التظاهرات المؤيدة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في ميدان التحرير  يوم الاثنين رافعة علم السعودية.

https://www.youtube.com/watch?v=IdnziS5oDYg

وقالت البحيري إنها تشارك في هذه التظاهرات لتأييد الرئيس السيسي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي ساند مصر في أزمتها في وقت تخلى فيه الكثيرون عنها، مضيفة أن جزيرتي تيران وصنافير لو كانتا مصريتين لوافقت على منحهما للسعودية والملك سلمان، تعبيرا عن تقدير المصريين لوقفته المساندة لمصر.

وقالت إن مصر والسعودية دولتان شقيقتان، مضيفة بدعابة أنه لو طلب الملك سلمان الأهرامات وأبو الهول لمنحهما له المصريون حبا وتكريما له.

في سياق آخر، رفع عدد من المصريين المشاركين في الاحتفالات بذكرى تحرير سيناء أعلام السعودية تعبيرا عن الحب المتبادل وروابط الإخوة الصادقة بين شعبي البلدين الشقيقين، رافضين المهاترات والشائعات التي حاولت استغلال قضية جزيرتي تيران وصنافير لبث الفتنة بينهما.

وردد المشاركون هتافات مؤيدة للرئيس السيسي وخادم الحرمين الشريفين، ومطالبين بالتكاتف والوقوف صفا واحدا خلف قيادتي البلدين ومساندتهما في تحقيق رغبات وأحلام وآمال الشعوب العربية المطالبة بوحدة الصف وتعزيز العمل المشترك.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *