اقتحمت موظفة في القناة الأولى الروسية البرنامج الإخباري الرئيسي للاحتجاج على  غزو أوكرانيا، رافعة لافتة كتب عليها “أوقفوا الحرب”.

ودخلت، مارينا أوفسيانيكوفا، المحررة في القناة الأولى، على مجموعة البث المباشر للأخبار الليلية، مساء الاثنين، وهي تصرخ “أوقفوا الحرب، لا للحرب”.

كما حملت لافتة تقول “لا تصدقوا الدعاية، إنهم يكذبون عليك هنا”.

وفيما واصلت المذيعة قراءة الأخبار المعدة لها، كان من الممكن رؤية احتجاج أوفسيانيكوفا وسماعه لعدة ثوان قبل أن يتحول البث في القناة إلى مقطع مسجل.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اللافتات و المظاهرات ضد الحروب و لا عمرها أوقفت حربا !
    الساسة حينما يركب العناد رؤوسهم لا شيء يثنيهم عن خوض الحرب !
    بوتين ليست لافتة من سوف يجعله يتراجع، و الأمريكان يحققون ما أرادوا و هي عقوبات على روسيا بالجملة، ​و أوكرانيا هي الضحية !
    و العالم الثالث يضع يده على قلبه أو بالأحرى على بطنه خوفا من فقدان القمح الاوكراني !!
    نسأل الله تعالى أن تتوقف هذه الحرب و تعود الحياة إلى مجاريها و يعود الاوكرانيين إلى ديارهم 🙏ليس من أجل القمح و لكن من أجل السلام 🙏

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على مريم مجدولين إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.