>

عل آخر ما تتمناه أي امرأة ان تتواجد في مناسبة واحدة مع أي سيدة أخرى، أن تكونا في نفس اللباس وإن كان مختلف اللون مثلاً، أو حتى متقارب الشكل، فبالأحرى إذا وقعت تلك “الصدفة غير المحببة” نسائياً على الهواء مباشرة.

هذا ما حصل قبل أيام قليلة مع المذيعة العربية على قناة “بي بي سي” رانيا العطار التي نشرت “ما اعتبرته” طرفة على حسابها على تويتر.

ففي حلقة من برنامجها “تريندينغ” ظهرت المذيعة بلباس أزرق مطرز بالأسود وحين دخولها إلى “البلاتو”، فوجئت بضيفتها ترتدي نفس القميص بنفس اللون والقصة، فما كان منها إلا أن بادرتها ضاحكة وسائلة: “هل تبضعنا من نفس المكان مثلاً؟”.

إلا أن المذيعة “السريعة البديهة” كما بدت في ردة فعلها، حاولت التخفيف من الحرج الذي قد يخلفه مثل هذا الموقف، عبر طرح الأمر على متابعيها على تويتر سائلة كيف ستكون ردة فعلهم إذا ما وضعتهم الصدفة مع شخص يرتدي نفس ملابسهم؟



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. صدفة لاتصدق ..!!
    لماذا لاتصدق اراها صدفة عادية و العالم أصبح قرية ما تعرضه محلات ومغازات لندن نجده بالصين يمكن الفرق احيانا بالجودة اما بقية الاشياء نراها متشابهة وهذه “الصدفة” دائما ما تحدث

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *