>

نشرت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية عن صدمة جديدة ضربت كوريا الجنوبية حول إصابة عشرات المتعافين من فيروس كورونا المستجد به مرة أخرى .

حيث أشارت الصحيفة إلى أن مدينة ” دايجو ” بكوريا الجنوبية وهي من أكثر المدن المتضررة في البلاد تم وضع 51 شخصا بها داخل الحجر الصحي مرة أخرى بعد أيام من خروجهم وتعافيهم لأن التحاليل أثبتت إصابتهم بفيروس كورونا من جديد .

وقال مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في كوريا أنه من المرجح أن يكون الفيروس قد استعاد نشاطه داخل أجسامهم ولم يصابوا به مرة أخرى من مخالطة حالات مصابة .

وهو ما يثير نظرية أن الفيروس لا يختفي من الجسم ولكنه يكمن داخل الخلايا البشرية لفترة ثم يعود لنشاطه مرة أخرى .. وأضاف : ” ما يحدث يدعم نظرية كمون الفيروس بطريقة لا يمكن اكتشافها عند مستويات معينة في خلايا الجسم وأنه لأسباب غير معروفة في الوقت الحالي يستعيد الفيروس نشاطه ” .

وتابع : ” وأنه أيضا مازال غير واضح هل المصابون بفيروس كورونا مرة أخرى بعد تعافيهم قادرون على نقل العدوى لغيرهم أم لا ؟ ” .

وأكد ” جيونج إيون كيونج ” مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنه تم إرسال فريق من علماء الأوبئة إلى مدينة دايجو لإجراء تحقيق كامل عن الحالات المصابة بالوباء .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *