>

منذ أشهر والنظام السوري يحاول القول إنه استعاد حي جوبر الدمشقي لأهميته، رغم نفي المعارضة اليومي لذلك وإظهارهم صورا تثبت أن النظام لم يتقدم إطلاقا في جوبر.

ويوم الأربعاء 31 ديسمبر، أعلن مكتب الأسد أن الأخير زار حي جوبر، والتقى جنوده هناك بمناسبة رأس السنة.

في حين كشفت إحدى الصور أن الأسد زار فعلياً حي الزبلطاني، وتحديداً مديرية نقل محافظة دمشق “المعروفة”.

والجدير بالذكر أن أخبار النظام لم تذكر إطلاقا أن الأسد زار أحياء أخرى، باستثناء حي جوبر “الذي لم يدخله إطلاقاً”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *